مؤسسة النفط الليبية تتهم الإمارات بإعطاء تعليمات لقوات حفتر بوقف انتاجها وتدعو مجلس الأمن لمحاسبتها

طرابلس - ديبريفر
2020-07-12 | منذ 4 شهر

مؤسسة النفط الليبية تشتكي توقف انتاجها وتتهم الإمارات وتدعو إلى محاسبتها

طرابلس (ديبريفر) - اتهمت المؤسسة الوطنية للنفط الليبية، مساء اليوم الأحد، الإمارات بإعطاء تعليمات لقوات خليفة حفتر بوقف إنتاج النفط الخام.

واعتبرت المؤسسة في بيان أن "تعليمات الإمارات لقوات حفتر مخيبة للآمال، خاصة بعد التصريحات المتكررة من قبل كبار المسؤولين في الإمارات خلال الأسبوع الفائت الداعمة لجهود استئناف إنتاج النفط في ليبيا".

وأدانت المؤسسة الإغلاق المتجدد لصادرات النفط، داعية مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لمحاسبة الدول المسؤولة عن ذلك، مشيرة إلى أنها أجبرت على إعلان القوة القاهرة على صادرات النفط من أجل الحد من التزاماتها التعاقدية.

واستعادت حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دولياً، قوتها على الأرض بمساعدة من تركيا، وقد حاولت المؤسسة الوطنية للنفط استئناف الإنتاج بحقل الشرارة النفطي لكنها قالت إن هذا الجهد سريعا ما تبدد واتهمت مرتزقة من روسيا بالقتال إلى جانب قوات حفتر المنتشرة هناك.

ويوم الجمعة رست ناقلة النفط "كريتي باستيون" التابعة لشركة فيتول وحملت النفط من ميناء السدرة قبل أن تبحر يوم السبت وذلك في أول شحنة تصدير مشروعة للنفط الليبي منذ وقف الإنتاج والتصدير في يناير الفائت.

وقالت المؤسسة الوطنية للنفط إن مرتزقة من روسيا وسوريا يقاتلون بجانب قوات خليفة حفتر يحتلون الميناء الآن.

ووفق الاتفاقات الدولية لا يحق لغير المؤسسة الوطنية للنفط إنتاج أو تصدير النفط ويتعين إيداع عائداته لدى البنك المركزي الليبي، وتوجد المؤسستان في طرابلس حيث مقر حكومة الوفاق الوطني.

وكانت قوات حفتر أعلنت يوم السبت، مواصلتها لوقف إنتاج وتصدير النفط لحين تنفيذ مجموعة مطالب من بينها تحويل عائدات النفط إلى حساب مصرفي جديد خارج ليبيا لتوزيعها بحسب المناطق.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet