اليمن.. قتلى وجرحى في اشتباكات مسلحة بمدينة التربة جنوب تعز

ديبريفر
2020-07-18 | منذ 3 شهر

قوات الشرطة العسكرية - أرشيف

تعز (ديبريفر) - أفاد شهود عيان بسقوط قتيل وجرح ثلاثة آخرين إثر اشتباكات مسلحة أعقبت تظاهرة جماهيرية صباح اليوم السبت لأبناء مدينة التربة بريف "تعز"، رفضا لقرار الرئيس اليمني هادي تعيين العميد عبدالرحمن الشمساني قائداً للواء 35 مدرع خلفاً للعميد عدنان الحمادي.
 
وقال شهود العيان، أن مواجهات مسلحة متقطعة بدأت عقب انتهاء المظاهرة واستمرت قرابة الساعة والنصف بين مسلحين محسوبين على اللواء 35 مدرع من موقع "بيحان" وآخرين محسوبين على القوات الحكومية وحزب الإصلاح بالقرب من مستشفى خليفة في ذبحان.
 

رواية أخرى تحدثت عن أن سيارة القيادي الأديمي (أحد القيادات المحسوبة على حزب الاصلاح) بادرت بالهجوم على نقطة عسكرية تتبع اللواء 35 مدرع، بعد أن أوقفت السيارة، بسبب الأسلحة التي تحملها ما أدى الى انفجار الوضع عسكريا.


مصادر إعلامية موالية لحزب الإصلاح قالت إن "مسلحين موالين لدولة الإمارات استهدفوا عصر السبت، منزل العقيد الزريقي بوابل من الرصاص، قبل أن تتصدى لهم حراسة المنزل لتندلع مواجهات بالأسلحة الخفيفة". لافتتا الى أن المواجهات أسفرت عن مقتل أحد المهاجمين ويدعى "حبيب الذبحاني"، واصابة اثنين آخرين، فيما لاذ البقية بالفرار.
 صورة للتظاهرة الجماهيرية - سوشيال ميديا
وفي قت سابق، دعت أحزاب في تعز لتظاهرة شعبية رفضا للتحشيدات العسكرية والصراعات البينية بين الوحدات العسكرية في مدينة التربة جنوب محافظة تعز.

وطالب بيان صادر عن التظاهرة الرئيس هادي سرعة استكمال التحقيقات في قضية مقتل قائد اللواء السابق عدنان الحمادي داخل منزله، وإخراج كافة التحشيدات العسكرية التابعة لقيادة المحور، ودعم مطالب منتسبي اللواء 35 مدرع برفض تعين العميد الشمساني خلفا للحمادي.
 
كما أكد البيان على رفض أبناء الحجرية الاستحداثات العسكرية في مسرح عمليات اللواء 35 مدرع، (جبل صبران، والبيرين، والراهش) ومنع مراكز التدريب خارج غطاء الجيش والقوات المسلحة، واقالة القيادات الأمنية المتورطة في تلك الأحداث "وفقا للبيان".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet