الحوثيون يعلنون عن وصول شحنة بنزين إلى ميناء الحديدة غربي اليمن

ديبريفر
2020-07-19 | منذ 3 أسبوع

ميناء الحديدة

صنعاء (ديبريفر) - أعلنت جماعة الحوثيين (أنصار الله) اليوم الأحد، عن وصول سفينة وقود إلى ميناء الحديدة الخاضع لسيطرتها غربي اليمن.
وقالت شركة النفط اليمنية بصنعاء والتي يديرها الحوثيون في بيان، "وصلت السفينة (بريزوا) المحملة بكمية (28,239) طناً من مادة البنزين إلى غاطس ميناء الحديدة اليوم الأحد بعد احتجاز لفترة طويلة عرض البحر تجاوزت 114يوماً" .
وأشارت الشركة إلى أن التحالف العربي لايزال يحتجز 19 سفينة في عرض البحر رغم حصولها على تصاريح دخول من الأمم المتحدة.
وكان رئيس حكومة الإنقاذ التابعة للحوثيين عبدالعزيز بن حبتور وصف احتجاز سفن المشتقات النفطية والمواد الأساسية بالإهانة المباشرة للأمم المتحدة من قبل التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن.
واعتبر ابن حبتور خلال لقائه السبت الممثل المقيم للأمم المتحدة منسقة الشؤون الإنسانية ليز غراندي، استمرار التحالف في احتجاز سفن المشتقات النفطية والمواد الأساسية، رغم حصولها على تصاريح الوصول إلى ميناء الحديدة، عملاً مداناً وإهانة مباشرة للأمم المتحدة وآليتها الرقابية والتفتيشية "يونيفم".
وطالب باتخاذ موقف صارم إزاء تصعيد قوى التحالف في المجال الاقتصادي ومحاربتها للشعب اليمني في احتياجاته الأساسية، وفقا لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في صنعاء.
ويوم الجمعة حذرت شركة النفط اليمنية من كارثة وصفتها بـ"غير المسبوقة" ستحدث خلال الأيام القادمة جراء عدم السماح للمشتقات النفطية بالمرور من ميناء الحديدة.
وقال مدير شركة النفط اليمنية عمار الأضرعي في تصريحات اعلامية "سنصل إلى شلل تام في حركة النقل نتيجة منع دخول المشتقات النفطية".
ومطلع يوليو الجاري وصلت ثلاث سفن مشتقات نفطية إلى ميناء الحديدة، بعد موافقة الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، على دخول أربع سفن بناء على طلب مبعوث الأمم المتحدة مارتن غريفيث.
وقال المكتب الفني للمجلس الاقتصادي الأعلى التابع للحكومة، في بيان، إن الحكومة وافقت على السماح بدخول أربع سفن مشتقات نفطية كاستثناء مؤقت، لإعطاء مكتب المبعوث الأممي فرصة الترتيب لاجتماع بين الحكومة وممثلي الحوثيين والتشاور حول كيفية تطوير الآليات لضمان تخصيص كافة الإيرادات التي يتم تحصيلها من الموارد الضريبية والجمركية، وصرفها بشكل عاجل لدفع مرتبات موظفي الدولة في مناطق سيطرة الجماعة.
وتشهد المناطق الخاضعة للحوثيين شمالي اليمن بما فيها العاصمة صنعاء أزمة حادة في الوقود منذ أكثر من شهر في ظل اتهامات حكومية للجماعة بافتعال الأزمة، فيما تتهم الأخيرة التحالف باحتجاز السفن ومنع دخولها إلى ميناء الحديدة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet