السيول تجرف عائلتين في محافظة إب وسط اليمن

ديبريفر
2020-08-25 | منذ 2 شهر

إب (ديبريفر) - تداول ناشطون يمنيون على مواقع التواصل الاجتماعي، مساء اليوم الاثنين، فيديو تضمن غرق سيارة جرفتها السيول وبداخلها سبعة أشخاص بينهم نساء وأطفال ماتوا جميعهم باستثناء السائق الذي نجا بإعجوبة.

كان استاد إب الرياضي شاهداً اليوم الاثنين على مأساة جديدة، تسببت بها سيول الأمطار وراح ضحيتها 6 أشخاص من عائلتين كانوا على متن سيارة حاول سائقها برعونة اختراق السيول المتدفق بكميات كبيرة لكنه عجز بعد ثوانٍ..

شاهد أيضا تفاصيل اللحظات الأخيرة قبل وقوع الكارثة.. هكذا قتل السيل عائلة كاملة في محافظة إب

كان مشهد السيل مرعباً، كما إن الصور التي التقطت من بعيد لأحد الأطفال الموجودين داخل السيارة وهو يمد يده بعد أن أخرج نصف جسده من نافذة السيارة طالباً المساعدة مؤلمة للغاية.

وفي حين كان السيل يسير حثيثاً شاقاً طريقة ممرات خصصت للسيول، حاول الأطفال الأربعة اعتلاء السيارة بحثاً عن فرصة نجاة تضاءلت وباتت مستحيلة بعد أن انقلاب السيارة رأسا على عقب مغرقة الأطفال الأربعة وامهم وفتاة أخرى.

قائمة الضحايا الستة تقاسمتها عائلتا الحاشدي والشرماني بالتساوي ، أما أسماء الموتى فهم "كفاء محمد عبده الشرماني، محمد فواز محمد الشرماني، لطف الله فواز محمد الشرماني، وعاصم وثريا جزيلان أحمد الحاشدي.

الناشطون وصفوا الحادثة بالمأساة الإنسانية التي كانت نتيجة لرعونة السائق، وإهمال وتجاهل السلطات المحلية للموقع أمام بوابة استاد إب الرياضي، خاصة عند هطول الأمطار الغزيرة.

واستغرب الناشطون تجاهل السلطات المحلية والجهات المعنية معالجة ممرات السدود من خلال إنشاء مصدات أو أعمدة إما خرسانية أو حديدية صلبة تمنع انزلاق الأجسام سواء كانت بشرية أو آلية كالمركبات والدراجات حفاظاً على سلامة الناس.

ومنذ وقت مبكر اليوم الاثنين، شهدت محافظة إب وسط اليمن، أمطاراً غزيرة تسبب بجريان السيول وارتفاعها بشكل كبير ما أدى إلى قطع الشوارع والطرقات وسط المدينة.

وأدت السيول التي ضربت اليمن خلال الشهرين الأخيرين إلى وفاة 174 شخصا، فضلا عن تهدم وتضرر عشرات المنازل بصورة كلية وجزئية وفق تقارير رسمية سابقة.

ووفقاً لإحصائية صادرة عن الأمم المتحدة، أدت الأمطار الغزيرة والسيول في مختلف أنحاء اليمن إلى تضرر قرابة 35 ألف أسرة أغلبها أسر نازحة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet