محتجون في تعز يحمّلون التحالف العربي مسؤولية انهيار الريال اليمني

ديبريفر
2020-09-06 | منذ 3 أسبوع

وقفة احتجاجية في تعز تنديداً بتدهور الريال اليمني

تعز (ديبريفر) حمّل عشرات اليمنيين المحتجين في محافظة تعز جنوب غرب البلاد على انهيار العملة المحلية، يوم السبت، التحالف العربي بقيادة السعودية "المسؤولية عن انهيار العملة الوطنية"، متهمين إياه "بتعطيل الموانئ، ومصادرة قرار الحكومة، ومنعها من تصدير النفط والغاز".

ورفع المحتجون وسط مدينة تعز، شعار "انهيار سعر العملة.. قاتل آخر"، ولافتات كتب عليها "عرقلة اتفاق الرياض، ومنع عودة الحكومة، ونهب مقدرات البنك المركزي أسباب مباشرة في تدهور الاقتصاد"، و"الاقتصاد الوطني ضحية انقلاب مليشيا الحوثي، والانتقالي (المجلس الجنوبي المدعوم إماراتيا)، وتقاعس الحكومة، وتواطؤ التحالف".

وشهد الريال اليمني خلال الأيام الماضية، تراجعا أمام العملات الاجنبية مسجلا أدنى مستوى له في تاريخه، وفق مصادر مصرفية.

وبلغ سعر صرف الدولار الواحد، بحسب المصادر ذاتها، أكثر من 804 ريالات في مناطق سيطرة الحكومة الشرعية، و605 ريالات في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين، ما تسبب بارتفاع كبير في أسعار مختلف السلع، خاصة الاستهلاكية.

ويشهد اليمن للعام السادس صراعاً دموياً على السلطة بين الحكومة المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عسكري تقوده السعودية، وجماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران.

وأدى الصراع إلى خلق واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم، حيث بات 80 في المئة من السكان بحاجة إلى مساعدات إنسانية، ودفع الملايين من السكان إلى حافة المجاعة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet