اليونيسف: اليمن بحاجة ماسة للسلام

ديبريفر
2020-09-15 | منذ 1 شهر

اليمن بحاجة ماسة للسلام أكثر من أي وقت مضى

صنعاء (ديبريفر) - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف" اليوم الثلاثاء، إن اليمن بحاجة ماسة إلى السلام أكثر من أي وقت مضى.

وأضافت المنظمة الأممية في تغريدة على حساب مكتبها في اليمن، بـ "تويتر"، يظل اليمن أكبر أزمة إنسانية في العالم في الوقت الراهن ويدفع الأطفال ثمناً باهظاً.

وأشارت اليونيسف إلى أنها تنقل إلى البلد إمدادات منقذة للحياة، في الوقت الذي يهدد فيه فيروس كوفيد19 حياة الملايين ممن أرهقهم النزاع.

ويشهد اليمن للعام السادس صراعاً دموياً على السلطة بين الحكومة المعترف بها دولياً التي يدعمها منذ مارس 2015 تحالف عربي بقيادة السعودية، وجماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران، والتي تسيطر على محافظات يمنية بينها العاصمة صنعاء منذ 2014.

وأدى الصراع إلى خلق واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم، حيث بات 80 في المئة من السكان بحاجة إلى مساعدات إنسانية، ودفع الملايين من السكان إلى حافة المجاعة.

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet