اليمن.. معارك أبين تشتعل من جديد

ديبريفر
2020-10-03 | منذ 3 أسبوع

عودة الإشتباكات مجددا في أبين يهدد اتفاق الرياض

أبين (ديبريفر) - اشتعلت الاشتباكات مجدداً، في وقت متأخر ليل الجمعة، بين القوات التابعة للحكومة الشرعية وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات في محافظة أبين جنوبي اليمن.
ووفقاً لمصادر محلية، تبادلت قوات الشرعية والانتقالي القصف بالأسلحة المتوسطة والثقيلة شرقي مدينة زنجبار المركز الرئيسي لمحافظة أبين.
المصادر أكدت وقوع اشتباكات عنيفة في المناطق القريبة من جبهتي الطرية والشيخ سالم شرقي مدينة زنجبار.
تجدد المواجهات العسكرية في أبين، يهدد بشكل كبير تشكيل الحكومة المنتظرة منذ أكثر من شهرين.
وكان مصدر حكومي يمني، أكد مساء الخميس الماضي، تعثر تشكيل الحكومة الائتلافية الجديدة، بموجب آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض التي أعلنت عنها السعودية في 29 يوليو الماضي.
ونقلت قناة "الجزيرة" عن المصدر الحكومي، إن "تشكيل الحكومة متعثر ولن يتم قبل تنفيذ الشق الأمني والعسكري من اتفاق الرياض".
وأكد المصدر أن المجلس الانتقالي لم ينفذ أي بند في الشق الأمني والعسكري من اتفاق الرياض.
وكان المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات أكد، الجمعة الماضي، تسليم كافة الخطط اللازمة لتنفيذ آلية تسريع اتفاق الرياض المعلنة في 29 يوليو 2020 بما فيها خطط فصل ونقل القوات العسكرية من أبين إلى الجبهات ونقل الوحدات العسكرية إلى خارج العاصمة المؤقتة عدن.
لكن الانتقالي اتهم الحكومة الشرعية بعرقلة تشكيل الحكومة الجديدة وآلية التسريع المعلنة، معتبراً إن ذلك يأتي في "سياق نهج سياسة العقاب الجماعي بحق محافظات الجنوب".
وأعلنت السعودية في 29يوليو الماضي آلية جديدة لتسريع العمل في تنفيذ اتفاق الرياض الذي ترعاه بين الحكومة اليمنية الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي ضمن اتفاق لتقاسم السلطة.
وتضمنت الآلية نقاط هامة أبرزها، استمرار وقف إطلاق النار ووقف التصعيد العسكري، وخروج القوات العسكرية من عدن، وفصل قوات الشرعية والانتقالي في أبين وإعادتها إلى مواقعها السابقة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet