مستشار الرئيس اليمني: تطبيع الدول العربية الفقيرة بحجج اقتصادية سيزيدها بؤساً

ديبريفر
2020-10-24 | منذ 1 شهر

عبدالملك المخلافي

الرياض (ديبريفر) - اعتبر مستشار الرئيس اليمني، الدكتور عبدالملك المخلافي، أن "تطبيع الدول العربية الفقيرة بحجج اقتصادية، هو أكثر التطبيعات بؤساً"، مؤكداً أن خسارة تلك الدول ستكون "مزدوجة".

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أعلن وفي وقت سابق الجمعة، أن السودان وافق على تطبيع العلاقات بالكامل مع إسرائيل، عقب اتصال مشترك مع رئيسي الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، والإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وتساءل المخلافي في تغريدة على حسابه في "تويتر":" ماذا جرى لعاصمة اللاءات الثلاث، تهرول إلى تطبيع مدان تحت وهم اقتصادي وتجاري لن تجني منه إلا الخيبة والحسرة بعد فوات الأوان".

وأكد مستشار الرئيس اليمني، أنه "رغم تسارع التطبيع العربي المدان والتخلي عن القضية الفلسطينية، ستبقى القضية الفلسطينية أكثر قضايا العالم عدلًا وستبقى تؤرق الضمير العربي والإنساني كله، حتى تجد حلا عادلًا وتنتهي أخر صور الاستعمار والعنصرية وينتصر السلام الحقيقي".
ولم تعلق الرئاسة والحكومة اليمنية رسمياً على اتفاق تطبيع السودان مع إسرائيل.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet