علماء اليمن يدينون الإساءة للإسلام ويدعمون مقاطعة المنتجات الفرنسية

ديبريفر
2020-10-28 | منذ 4 أسبوع

تظاهرة في محافظة عدن تنديداً بالإساءات للإسلام والنبي محمد

عدن (ديبريفر) - استنكرت هيئة علماء اليمن ما وصفته بـ"السلوك الطائش" للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بحق الإسلام والنبي محمد صلى الله عليه وسلم، ودعت إلى مقاطعة المنتجات الفرنسية.
وأدانت الهيئة في بيان مساء الثلاثاء"الإساءة المتعمدة للإسلام ونبيه الكريم واستمرار نشر الرسوم المسيئة لرسولنا صلى الله عليه وسلم"، معبرة عن "استيائها البالغ من هذه الممارسات التي تمثل صدمة تستفز مشاعر أكثر من مليار ونصف مليار مسلم في العالم".
وحثت المسلمين على القيام بواجبهم الشرعي في إعلان استنكارهم وإدانتهم لهذا السلوك الاستفزازي الطائش من الرئيس ماكرون ضد الإسلام والمسلمين، ودعتهم إلى مقاطعة البضائع والمنتجات الفرنسية نصرة لدينهم ونبيهم محمد صلى الله عليه وسلم.
كما دعت حكومات الدول العربية والإسلامية إلى تنسيق جهودها للقيام بتحرك دبلوماسي عالمي بهدف لجم حملات الإساءة للدين الإسلامي والنبي محمد، واتخاذ ما يلزم لإيقاف هذه الإساءات المتكررة.
ومساء الثلاثاء تظاهر مئات اليمنيين، مدينتي خور مكسر، والمعلا بمحافظة عدن جنوبي البلاد، تنديداً بإساءات الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون للإسلام والنبي محمد.
وندد المحتجون بتصريحات ماكرون ضد الإسلام، والرسوم المسيئة للنبي الكريم، وأحرقوا العلم الفرنسي.
كما رفعوا لافتات دون عليها "الإ رسول الله" و"قاطعوا المنتجات الفرنسية" و"فرنسا تسيء لنبي الأمة".
 
وشهدت فرنسا خلال الأيام الماضية، نشر صور ورسوم كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد عليه الصلاة والسلام، على واجهات المباني ما أشعل موجة غضب في أنحاء العالم الإسلامي.
وفي 21 أكتوبر الجاري، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن بلاده لن تتخلى عن "الرسوم الكاريكاتورية" ما ضاعف موجة الغضب في العالم الإسلامي، وأُطلقت في بعض الدول حملات مقاطعة للمنتجات والبضائع الفرنسية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet