إختطاف رجل دين بارز أثناء توجهه للعلاج خارج اليمن

ديبريفر
2020-11-08 | منذ 2 أسبوع

الشيخ عبدالقادر الشيباني

عدن (ديبريفر) - مايزال مصير رجل الدين، والداعية اليمني المعروف عبدالقادر الشيباني مجهولا منذ إختطافه الأسبوع الماضي في مدينة عدن، من قبل مسلحين يتبعون قوات الحزام الأمني المدعومة إماراتياً.

وذكر مقربون من الشيخ الشيباني أن مسلحي الحزام الأمني التابع للمجلس الإنتقالي الجنوبي قامت بإختطافه من أحد شوارع مديرية المنصورة حينما كان في طريقه إلى مطار عدن قبيل التوجه الى العاصمة المصرية القاهرة في رحلة علاجية.

وأضافوا أن مصير الشيخ الشيباني مايزال غامضاً حتى اللحظة، ولم تفلح كل المناشدات والنداءات في الكشف عن مكان إحتجازه.

وبحسب بيان صادر عن أسرته، يعاني رجل الدين السلفي عبدالقادر الشيباني (76 عاما) من عدد من الأمراض المزمنة كالسكر والضغط والجلطات، حيث سبق أن خضع لعدة عمليات جراحية.
 
وحمل البيان قوات الحزام الأمني والمجلس الإنتقالي المسؤولية الكاملة عن حياة الشيباني وماقد يحدث له من إنتكاسة صحية نتيجة هذا الإحتجاز التعسفي والإخفاء القسري دون توجيه أية تهمة له، لاسيما وأنه يعاني من عدة أمراض وبحاجة للأدوية والرعاية الطبية.

ويعد الشيخ عبدالقادر الشيباني من شيوخ الجماعة السلفية وأحد أبرز مؤسسي جمعية الحكمة اليمانية الخيرية ذات التوجه السلفي.

وكان وزير الدولة لشؤون مجلسي النواب والشورى محمد مقبل الحميري، وجه الجمعة الماضية، رسالة خطية إلى محافظ عدن "أحمد لملس" طالبه فيها بسرعة الإفراج عن الشيباني.

وكتب "الحميري" -في منشور على صفحته الرسمية في موقع التواصل الإجتماعي (فيسبوك)  إنه أبلغ لملس في رسالته بأن الشيباني من وجاهات محافظة تعز ومن الشخصيات المسالمة مُختطَف منذ عدة أيام، فيما لا يعلم أولاده مكانه، علماً بأنه وصل من تعز إلى عدن بهدف السفر للعلاج في القاهرة".

وذكر في الرسالة أن "الشيباني شيخ طاعن في السن وقد أقعدته في بيته أمراض مزمنة منذ زمن طويل.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet