اليمن.. الشرعية والمجلس الإنتقالي يتبادلان الإتهامات بمحاولة تفجير الوضع عسكريا في أبين

ديبريفر
2020-11-09 | منذ 2 أسبوع

أرشيف

أبين (ديبريفر) - تجددت المواجهات العسكرية بين قوات الحكومة الشرعية والمجلس الإنتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا بمحافظة أبين، وسط تبادل للإتهامات بينهما، بشأن محاولة تفجير الوضع عسكريا لإفشال جهود تنفيذ إتفاق الرياض، بما في ذلك تسمية الحكومة الجديدة وإستكمال تنفيذ الإنسحابات العسكرية من المدن الرئيسية.

وقالت مصادر محلية في أبين، أن معارك أندلعت الاثنين، هي الأعنف منذ عدة أسابيع، في جبهة وادي الطرية بمديرية شقرة، أسفرت عن سقوط 6 قتلى و 8 جرحى من مسلحي المجلس الإنتقالي كحصيلة أولية، فيما لاتزال أصوات المواجهات مسموعة حتى الآن.

وأتهم مصدر عسكري في المجلس الإنتقالي الجنوبي، القوات الحكومية بشن هجوم عسكري على مواقع تمركز الإنتقالي بمديرية شقرة، في محاولة منها للتقدم وفرض واقع ميداني جديد.

وتأتي هذه المعارك بين الطرفين في ظل تعثر جهود تشكيل الحكومة الجديدة التي تشترط الشرعية إتمام تشكيلها على الورق فقط، وتأجيل الإعلان الرسمي عنها إلى مابعد إستكمال الشق العسكري والأمني من الإتفاقية، وهو ما يرفضه المجلس الإنتقالي.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet