الحكومة اليمنية تحذر من تساهل المجتمع الدولي مع الهجمات الحوثية في البحر الأحمر

ديبريفر
2020-11-26 | منذ 2 شهر

معمر الإرياني

الرياض (ديبريفر) - حذرت حكومة تصريف الأعمال اليمنية، الخميس، من تساهل المجتمع الدولي أمام ظاهرة ارتفاع وتيرة الأنشطة التي وصفتها بـ"الإرهابية" لجماعة أنصار الله (الحوثيين) المدعومة من إيران في البحر الأحمر وباب المندب.
وزعم وزير الإعلام في حكومة تصريف الأعمال اليمنية، معمر الإرياني، على حسابه في "تويتر":" إن هذه الأنشطة تنفذ بتخطيط وسلاح إيراني، وتستهد مصالح العالم أجمع في استمرار تدفق إمدادات الطاقة وأمن وسلامة خطوط الملاحة في أهم الممرات الدولية".
وأشار الإرياني إلى أن "هذه الهجمات التي يديرها النظام الإيراني، وتستهدف خطوط الملاحة تعيد للأذهان تجاهل المجتمع الدولي للتحذيرات من تهديدات إرهابية وشيكة بعد انتهاء الحرب الأفغانية، ليفيق العالم على صدمة استهداف برجي التجارة العالمي في نيويورك".
مؤكداً أن "السبيل الوحيد لوقف التهديدات الإرهابية، وحماية الأمن والسلم الإقليمي والدولي، يبدأ بتصنيف الحوثيين، جماعة إرهابية، ودعم الحكومة في معركة استعادة الدولة وتثبيت الأمن والاستقرار في كافة الأراضي اليمنية" حد قوله.
وكانت قوات التحالف العربي بقيادة السعودية، أعلنت مساء أمس الأربعاء، تدمير لغم بحري إيراني الصنع من نوع صدف، زرعته جماعة الحوثيين جنوب البحر الأحمر.
وفي وقت سابق الأربعاء، أكد التحالف العربي، تدمير زور مفخخ واحباط عمل إرهابي يستهدف الملاحة الدولية في البحر الأحمر"، مشيراً إلى" حدوث أضرار طفيفة بسفينة تجارية جراء شظايا الزورق المفخخ الذي تم تدميره".
وجدد التحالف اتهامه لجماعة الحوثيين "بتهديد خطوط الملاحة والتجارة العالمية عبر أعمالها العدائية".
وصباح الإثنين الماضي، أعلن المتحدث العسكري للحوثيين، العميد يحيى سريع، إن القوة الصاروخية التابعة لجماعته، استهدفت فجر الإثنين، محطة أرامكو بمدينة جدة السعودية.
وأوضح سريع، بأن "الصاروخ الذي استهدف المحطة من النوع (قدس 2) المجنح، دخل الخدمة مؤخرا"، مشيراً إلى أن عمليات تجريبية سابقة في العمق السعودي - لم يعلن عنها بعد- تمت بذات النوعية (قدس 2)".
ودعت السعودية، إلى "وقف التهديد المحدق بأمن الطاقة العالمية، والعملية السياسية الخاصة باليمن، والأمن الإقليمي، جراء ممارسات جماعة الحوثيين".
واشتكت السعودية في رسالة لمجلس الأمن الدولي من الهجمات الحوثية المتكررة على منشأتها الحيوية، متهمة إياها بالوقوف وراء الهجوم الأخير على شركة أرامكو في مدينة جدة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet