البنك المركزي بعدن يفشل مجددا في إنعاش الريال اليمني أمام العملات الأجنبية

ديبريفر
2020-11-26 | منذ 2 شهر

البنك المركزي اليمني في محافظة عدن

عدن (ديبريفر) - أكد البنك المركزي اليمني التابع للحكومة الشرعية في عدن، إستمراره في تغطية احتياجات إستيراد المشتقات النفطية للسوق المحلية عبر عمليات مصارفة منظمة بحسب الآلية المعتمدة لديه.

وقال البنك في بلاغ رسمي، أنه نفذ خلال هذا الأسبوع عملية مصارفة جديدة لمستوردي المشتقات النفطية بسعر تفضيلي.

ويحاول البنك المركزي اليمني من خلال هذا الإجراء تنظيم العرض والطلب على أسعار العملات الأجنبية أمام الريال اليمني المضطرب في سوق الصرف،وكذا الحد من عشوائية الطلب والمضاربة في أسعار العملات.

وأشار البلاغ إلى أن البنك يهدف من خلال هذه الخطوة، إلى توجيه موارد النقد الأجنبي المتاحة لتغطية الاحتياجات ذات الأولوية للبلاد، عبر آليات منظمة وملائمة، وبما يضمن الاستقرار العام للأسعار.

مؤكداً بأن المشتقات النفطية، تعد أحد أهم الاحتياجات الأساسية، التي يمثل تغطية استيرادها مستوى كبير من الطلب على النقد الأجنبي.

وجدد البنك المركزي تأكيده على أنه لن يتم السماح بدخول المشتقات النفطية الى الموانئ المحلية إلا من خلال المصارفة عبر البنك المركزي، والتحويل الى البنوك التجارية أولاً بأول، والالتزام ببقية الضوابط والاجراءات المحددة لذلك.

ويأتي هذا في ظل حالة من عدم الإستقرار تشهدها العملة المحلية مقابل العملات الأجنبية، والتي وصلت لمستويات قياسية هي الأدنى منذ سنوات، في ظل اتهامات للبنك المركزي بالفشل في إدارة المعركة الاقتصادية.

وواصل الريال اليمني إنهياره الجنوني أمام العملات الأجنبية، إذ بلغ سعر صرف الدولار الأمريكي الواحد إلى 868 ريال، في حين اقترب الريال السعودي من حاجز ال 230 ريالاً في العاصمة المؤقتة عدن وباقي المحافظات الخاضعة لسيطرة الحكومة الشرعية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet