قيادي جنوبي بارز يهاجم المجلس الإنتقالي ويصف قادته ب"المرتزقة"

ديبريفر
2020-12-01 | منذ 3 شهر

عبدالعزيز بن حبتور

صنعاء (ديبريفر) - هاجم قيادي جنوبي بارز الثلاثاء، قيادات المجلس الإنتقالي الجنوبي المنادية بالإنفصال، وتأسيس مايسمى دولة الجنوب العربي، واصفا إياهم ب "المرتزقة".

وقال القيادي الجنوبي الموالي للحوثيين والمعين رئيسا لحكومة الإنقاذ بصنعاء "عبدالعزيز بن حبتور"، أن "الجنوب العربي" مشروع إستعماري أسقطه ثوار 14 أكتوبر الذين أجبروا بريطانيا على مغادرة جنوب اليمن وطي مشاريعها الاستعمارية.

وأوضح بن حبتور في كلمة له خلال فعالية أقيمت في صنعاء بمناسبة ذكرى جلاء أخر جندي بريطاني في 30 نوفمبر 1967، أن المرتبطين بهذا المشروع الاستعماري ليسوا سوى "مرتزقة"، يفتقدون لأبسط قراءة للتاريخ اليمني وأسباب الإستقلال ونجاح ثورة أكتوبر.

وهدد القيادي الجنوبي الموالي للحوثيين بالزحف العسكري على العاصمة المؤقتة عدن وباقي المدن الجنوبية.
وقال، إن جماعته مسؤولة عن تحرير كامل التراب الوطني ممن أسماهم "الغزاة والمحتلين الجدد" في إشارة منه للسعودية والإمارات.

مختتماً بقوله "لن يهدأ لنا بال وذرة تراب من أرضنا ماتزال محتلة من قبل تلك الدول الطارئة في المنطقة العربية والتي أنشئت بالتزامن مع تأسيس كيان العدو الصهيوني".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet