الانهيار القياسي للريال اليمني يغلق شركات الصرافة في عدن

ديبريفر
2020-12-03 | منذ 6 شهر

انهيار غير مسبوق للريال مقابل العملات الأجنبية

عدن (ديبريفر) - أعلنت جمعية الصرافين اليمنيين في عدن جنوبي البلاد، في وقت متأخر الأربعاء، عن إغلاق جميع شركات الصرافة، عقب التدهور الكبير للعملة المحلية مقابل العملات الأجنبية.
وسجل الريال اليمني انهياراً قياسياً أمام الدولار، حيث تجاوز سعره الـ 880 ريالاً، لأول مرة منذ بدء الحرب في العام 2015.
ودعت، الجمعية في تعميم جميع مالكي شركات الصرافة ومؤسسات ومنشآت وشبكات القطاع المصرفي بعدن، إلى إغلاق محلاتها، بدءًا من اليوم الخميس.
وأرجعت  قرار الإغلاق إلى "التدهور الكبير للعملة المحلية أمام الأجنبية، والذي بلغ رقماً غير معهوداً، ولما تقتضيه المصلحة العامة".
وهذه ليست المرة الأولى التي تعلن فيها جمعية الصرافين، إغلاق جميع شركات الصرافة في عدن جراء التدهور الكبير للعملة المحلية، في ظل عجز الحكومة عن وضع حل للمعضلة التي تؤرق حياة معظم اليمنيين.
والثلاثاء، قال برنامج الأغذية العالمي إن الريال اليمني فقد 250 بالمئة من قيمته منذ بدء الحرب.
ومنذ نحو ست سنوات يشهد اليمن صراعاً دموياً بين الحكومة المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عربي تقوده السعودية، وبين جماعة أنصار الله (الحوثيين) المدعومة من إيران، أدى إلى إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم، حيث بات 80 بالمئة من السكان بحاجة إلى مساعدات.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet