مسؤول حوثي يتهم الحكومة اليمنية بتحويل محافظة شبوة لساحة حرب مفتوحة

ديبريفر
2020-12-06 | منذ 3 شهر

أحمد الحسن الأمير

صنعاء (ديبريفر) - اتهم مسؤول في جماعة أنصار الله (الحوثيين)، اليوم الأحد، الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، بالسعي لتحويل محافظة شبوة جنوبي البلاد، إلى ساحة حرب مفتوحة.
واعتبر أحمد الحسن الأمير، المعين من جماعة الحوثيين محافظاً لمحافظة شبوة، ما وصفها بـ "مؤامرة" نقل وسحب مقرات المناطق العسكرية الثالثة والسادسة والسابعة من محافظة مأرب شمال شرق اليمن، إلى بيحان ومدينة عتق التابعتين لمحافظة شبوة، مخطط لتحويل شبوة إلى ساحة حرب مفتوحة خلال الفترة القادمة، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في صنعاء والتي يديرها الحوثيون.
وأضاف أن هذه الخطوة تستهدف شبوة وأمنها وتشديد القبضة العسكرية على المناطق والحقول النفطية، حسب تعبيره.
ودعا المسؤول الحوثي، أبناء وقبائل شبوة إلى "اتخاذ الإجراءات الكفيلة بمنع تحويل مناطقهم إلى ممرات آمنة" للقوات الحكومية و"إفشال هذا المخطط الخطير", حد قوله.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet