الغارديان تناقش صفقات ترامب وآثارها على الشرق الأوسط

ديبريفر
2020-12-21 | منذ 7 شهر

دونالد ترامب

لندن (ديبريفر) - ناقشت صحيفة الغارديان البريطانية اليوم الإثنين، صفقات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وآثارها على الشرق الأوسط .
وقالت الغارديان في مقال للصحفي سايمون تيسدال بعنوان " صفقات ترامب الملتوية لن توفر أي سلام في الشرق الأوسط"، إن "صفقات السلام التي تتلاعب بالعدالة وتعاقب الضعفاء وتحركها الأطماع وتعتمد على الابتزاز ومبيعات الأسلحة ليس لها أي علاقة بالسلام الفعلي وفي الغالب لن تحقق أي قدر منه".
وأوضح أن "الشرق الأوسط قد شهد الكثير من هذه النوعية من الصفقات التي تحابي إسرائيل وكلها مرتبطة بالبيت الأبيض".
وأضاف الكاتب أنه في الوقت الذي تقترب فيه فترة وجوده في البيت الأبيض من نهايتها يبدو أن دونالد ترامب منخرط في صفقات تجارية بالنسبة للسياسات الخارجية وأنه يعمل نيابة عن إسرائيل لدرجة أنه سخر من الحقوق التاريخية للفلسطينيين.
وأردف "الإمارات والبحرين بتطبيع العلاقات مع إسرائيل أعلنوا القطيعة من خطة السلام العربية التي أعلنت عام 2002 والتي تشترط وجود دولة مستقلة ذات سيادة كاملة للفلسطينيين" مشيراً إلى أن كل ذلك انتهى بوعود أمريكية بصفقات اقتصادية وأسلحة متطورة وفرص استثمارية.
وذكر تيسدال أنه "لا يوجد شيء يجعل إسرائيل تشعر بالفخر فالإمارات والبحرين دولتان يحكمهما نظام فردي ولديهما تاريخ من سجن وتعذيب النشطاء والمعارضين وانتهاك حقوق النساء والمهاجرين".
وأكد "أنه لا يمكن الاعتماد على أي من النظامين في حال نشوب الحرب بين إسرائيل والعدو المشترك إيران كما أن الجيش الإماراتي لم يشتهر سوى بقصف المدنيين في اليمن وليبيا".
ولفت تيسدال إلى أن ترامب ضغط على السودان للتطبيع مع إسرائيل كما انقلب على الالتزام الأمريكي القائم منذ عقود بخصوص إقليم الصحراء الغربية المتنازع عليه لكي يؤمّن اعتراف رسمي بإسرائيل من جانب المغرب.
وبشأن السعودية، قال تيسدال  "بالنسبة لترامب فإن عقد اتفاق بين السعودية وإسرائيل هو ما يعتبره شخصياً من النواحي السياسية والاقتصادية صفقته الملتوية المعروفة بصفقة القرن وهو لا يعير انتباها لمعرفة كم الوعود التي تهدرها ولا الأطراف المتأذية منها".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet