منظمة حقوقية تطالب بتشكيل لجنة دولية للتحقيق في استهداف مطار عدن

ديبريفر
2020-12-31 | منذ 2 شهر

الهجمات على المطار أسفرت عن 135 قتيلاً وجريحاً

جنيف (ديبريفر) - طالبت منظمة حقوقية، مجلس الأمن الدولي  بتشكيل لجنة دولية للتحقيق في الهجمات التي استهدفت مطار عدن الدولي جنوبي اليمن، بالتزامن مع وصول الحكومة الجديدة المعترف بها دولياً، وأسفرت عن سقوط 135 قتيلاً وجريحاً.
وأدانت منظمة سام للحقوق والحريات ومقرها جنيف، في بيان "الهجمات على مطار عدن الدولي والتي أسفرت عن مقتل وإصابة ٢٥  شخصا مدنيا بينهم ٦ صحفيين و 2  من موظفي الصليب الأحمر." 
واعتبرت المنظمة أن "استهداف مطار عدن جريمة حرب مكتملة تنتهك القوانين والاتفاقيات الدولية التي تحظر استهداف الأعيان المدنية وموظفي المؤسسات الدولية والإنسانية" . 
ودعت مجلس الأمن إلى "تشكيل لجنة تحقيق دولية محايدة لكشف ملابسات ومسببات هذا الهجوم واستهداف الحكومة المعترف بها، والعمل على تقديم منفذيه للمحاكمة العدالة".
وقال البيان "تجدد سام مطالباتها للمجتمع الدولي بضرورة التدخل في جريمة قصف مطار عدن ، ووضع ملف اليمن ضمن أولوياته والعمل على وقف كافة أشكال انتهاك حقوق الإنسان بحق اليمنيين وضمان تطبيق قواعد الحماية الدولية للمدنيين هناك".
ووقعت ثلاثة انفجارات عنيفة، نهار الأربعاء، في مطار عدن الدولي، عقب هبوط طائرة تقل أعضاء الحكومة الجديدة المعترف بها دولياً في مدرج وصالة كبار الضيوف بالمطار.
وطالبت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً بفتح تحقيق دولي عاجل وشفاف في ملابسات الهجوم.
وكان الرئيس عبدربه منصور هادي وجه، بتشكيل لجنة تحقيق يمنية رفيعة المستوى برئاسة وزير الداخلية اللواء ابراهيم حيدان.
وفي وقت لاحق اتهمت وزارة الخارجية بالحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، جماعة أنصار الله (الحوثيين) باستهداف مطار عدن الدولي، مؤكدة أن "الدلائل تشير إلى أن جماعة الحوثيين استهدفت المطار بـ4 صواريخ باليستية، فيما نفت الجماعة مسؤوليتها، وقالت إن التفجيرات هي نتيجة صراع من سمتهم "مرتزقة".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet