الحوثيون: التحالف غير جاد بشأن إنهاء الحرب في اليمن

ديبريفر
2021-01-10 | منذ 2 شهر

فضل أبو طالب

صنعاء (ديبريفر) - توعدت جماعة أنصار الله (الحوثيين) في اليمن، اليوم الأحد، بضرب الأهداف الحساسة جداً في إسرائيل، رداً على تهديدات الجيش الإسرائيلي، الذي قال إنه يراقب الوضع في اليمن، مشيرة إلى أن التحالف العربي بقيادة السعودية، ليس جاداً في التوصل إلى حل سياسي لإنهاء الحرب في اليمن.
وقال عضو المكتب السياسي لأنصار الله فضل أبو طالب في تصريح لوكالة "فارس" الإيرانية، إنه "إذا تورط العدو الإسرائيلي في أي حماقة ضد شعبنا، فإن شعبنا لن يتردد في إعلان الجهاد في سبيل الله ضد هذا العدو، ولن نتردد في توجيه أقسى الضربات الممكنة لاستهداف الأهداف الحساسة جداً على كيان العدو الإسرائيلي".
وأضاف، "تكررت تصريحات مجرمي الحرب الصهاينة والتي تتحدث عن اليمن كتهديد للكيان الصهيوني، ..... ونؤكد أن موقفنا في العداء لإسرائيل ككيانٍ غاصب ومعاد لأمتنا الإسلامية، هو موقف مبدئي إنساني أخلاقي، والتزام ديني، نلتقي فيه مع الأحرار والشرفاء من أمتنا الإسلامية".
وعن احتمال طلب التحالف العربي بقيادة السعودية هدنة أو اتفاق سلام مع اليمن، قال القيادي الحوثي، إن دول التحالف ، "لا تفكر بجدية في الحل السياسي في هذه المرحلة"، مشيراً إلى أنها تعيش "حالة الفشل والعجز والاحباط والهزيمة وكل يوم تزداد فيه ضعفا تزداد عندها شهوة الحقد والرغبة الجامحة في القتل والانتقام"، حد تعبيره.
وتابع "لذلك تعتقد (دول التحالف) أنه لا يمكن المضي في أي عملية سياسية تفضي إلى وقف الحرب وتحقيق السلام ما لم تكن قد حققت نصرا يحفظ لها ماء وجهها لأن السلام من وجهة نظرها سيكون على حساب هيبتها ومكانتها وتأثيرها مستقبلا في المنطقة وهذه نظرة غير صحيحة وغير واقعية فالحل السياسي يصب في مصلحة الجميع".
واستطرد القيادي الحوثي قائلاً "نعم قد تقبل دول العدوان بإجراء مشاورات أو مفاوضات سياسية شكلية وذلك حفاظا على صورة ودور الأمم المتحدة كما أنها قد توافق على هدنة إنسانية شكلية أيضا وذلك في إطار ترتيب وضعها في الميدان أما أن هناك جدية للحل السياسي الذي يفضي إلى وقف الحرب ورفع الحصار على الشعب اليمني فهذا غير وارد بالنسبة لهم على الأقل في المرحلة الراهنة".
 ومساء الأربعاء كشفت صحيفة "معاريف" العبرية نشر إسرائيل منظومة القبة الحديدية في مدينة إيلات الواقعة على ساحل البحر الأحمر تحسباً لأي هجوم من قبل جماعة أنصار الله(الحوثيين).
وأفادت أن هذه الخطوة جاءت في ظل "تهديدات من قبل جماعة الحوثيين الموالية لإيران في اليمن، وكذلك العناصر الإرهابية المتواجدة في شبه جزيرة سيناء المصرية".
وكانت هيئة البث الإٍسرائيلي، قالت السبت الماضي، إن الجيش الإسرائيلي يستعد لأي هجوم إيراني محتمل على أهداف داخل الأراضي المحتلة انطلاقاً من اليمن أو العراق.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet