المخلافي يطالب المجتمع الدولي بممارسة ضغوط أكبر لإجبار الحوثيين على القبول بالسلام

ديبريفر
2021-01-12 | منذ 4 يوم

عبدالملك المخلافي
القاهرة (ديبريفر) - قال عبدالملك المخلافي، مستشار الرئيس اليمني، إن تصنيف الولايات المتحدة الامريكية، جماعة أنصار الله (الحوثيين) كمنظمة إرهابية يتوافق مع مطالب الحكومة والشعب اليمني، والمنظمات الحقوقية وقرارات ⁧‫الامم المتحدة‬⁩ ذات الصِّلة، كما انه يخدم عملية السلام .
‏⁧‫
وأضاف المخلافي في تغريدات على موقعه الرسمي في تويتر، أن جماعة الحوثي أفشلت كل جهود السلام في اليمن، وهو ما يقتضي من المجتمع الدولي ممارسة ضغوط أكبر لإجباره  على التخلي عن انقلابه وإرهابه للشعب اليمني والقبول بالسلام .
‏⁧‫
ولفت المستشار الرئاسي، إن التصنيف الأمريكي جاء بعد سنوات من تصنيف الشعب اليمني ⁧‫للحوثيين كجماعة إرهابية، وذلك إستناداً لحجم الجرائم وما ارتكبوه من إرهاب في حق أفراد الشعب.

موضحاً، إن "جريمة ⁧‫قصف‬⁩ مطار عدن أثناء وصول الحكومة اليمنية وهو مطار مدني تمثل أحد ابشع الجرائم الارهابية الموصوفة في العالم وعلى المجتمع الدولي وفي المقدمة الأمم المتحدة إدانتها بوضوح كجريمة إرهابية وتصنيف ⁧‫مرتكبيها كجماعة ارهابية .

مختتماً بالتساؤل حول المعايير المزدوجة دوليا، والتي تجعل العالم يدين داعش بينما يغض النظر عن جرائم الحوثي التي لاتقل بشاعة عنها، أن لم أكثر بشاعة ووحشية منها.
‏⁧‫
وكانت الإدارة الامريكية أعلنت الليلة الماضية، تصنيف أنصار الله (الحوثيين) كجماعة إرهابية، على أن يبدأ سريان هذا القرار يوم التاسع عشر من الشهر الجاري.

وتفاوتت ردود الأفعال العربية والدولية عقب هذا التصنيف، مابين الترحيب بالقرار، والتقليل من أهميته والخشية من تداعياته الخطيرة على تفاقم الوضع الإنساني في اليمن.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet