رئيس الحكومة اليمنية: القرار الأمريكي يتعمد الحوثيين لا المواطنين

ديبريفر
2021-01-16 | منذ 2 شهر

معين عبدالملك

عدن (ديبريفر) - قال رئيس الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، معين عبدالملك، يوم الجمعة، إن قرار الولايات المتحدة تصنيف جماعة أنصار الله (الحوثيين) منظمة إرهابية لن يؤثر على المواطنين في البلد الذي يعيش صراعاً دموياً منذ نحو ست سنوات.
وأضاف عبدالملك في مؤتمر صحفي افتراضي، "القرار لا يؤثر على المواطنين، بل يتعمد جماعة الحوثيين"، داعياً إلى عدم الرضوخ "لابتزاز الحوثيين حول مسألة المساعدات"، حسب قوله.
وذكر أن الجماعة في الأساس "كانت قد استولت على المساعدات ومنعت إيصالها لمستحقيها، وبالتالي فإن الرضوخ للحوثيين يعطي رسالة سلبية، ويشجعهم على استخدام اليمنيين كرهائن".
وأكد عبدالملك أن حكومته وضعت آليات لضمان وصول المساعدات إلى مستحقيها، عقب تصنيف الحوثيين منظمة إرهابية، ولمواجهة تداعيات العقوبات التي من المتوقع سريانها على المناطق الخاضعة لسيطرة الجماعة.  
 والأربعاء أعلنت الحكومة اليمنية عن تشكيل لجنة لتطوير آلية التعامل مع الأزمة الإنسانية، في ظل المخاوف من تأثير سلبي محتمل لتصنيف  جماعة الحوثيين منظمة إرهابية على العمل الإنساني في البلاد.
وكانت الخارجية الأمريكية، أعلنت عزمها تصنيف الحوثيين "منظمة إرهابية"، وفرض عقوبات على زعيمها عبد الملك الحوثي، والقياديين فيها، عبد الخالق الحوثي، وعبد الله يحيى الحاكم.
وحذرت الأمم المتحدة، من التداعيات الإنسانية والسياسية "الخطيرة" التي سيتسبب بها التصنيف، وتسيطر جماعة الحوثيين، منذ أواخر العام 2014، على العاصمة صنعاء ومعظم المناطق شمال وغرب البلاد، التي تحوي أكثر من نصف سكان اليمن.
ولتسهيل وصول المساعدات إلى تلك المناطق، تتعامل المنظمات الدولية مع الحوثيين باعتبارهم "سلطة الأمر الواقع"، بينما التصنيف الأمريكي سيجعل منهم "جماعة إرهابية" يحظر التواصل معها.
كما سيؤثر هذا التصنيف سلباً على تدفق التحويلات المالية من اليمنيين العاملين في الخارج، ما ينذر بمزيد من التدهور على صعيد الوضع الإنساني.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet