الحكومة الشرعية تتهم الحوثيين بتدمير قصر تاريخي اثري غربي اليمن على الطريقة الداعشية

ديبريفر
2021-01-17 | منذ 1 شهر

قالت الحكومة المعترف بها دولياً في اليمن إن جماعة الحوثي دمرت قصر السخنة الأثري بمحافظة الحديدة

عدن (ديبريفر) - اتهمت حكومة الشراكة اليمنية المعترف بها دولياً، الأحد، جماعة أنصار الله (الحوثيين) بتدمير الآثار التاريخية لمحافظة الحديدة غربي البلاد.
وأدان وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني، معمر الإرياني، في تغريدة على حسابه بتويتر، "قيام جماعة الحوثي بتدمير قصر السخنة التاريخي بمحافظة الحديدة على الطريقة الداعشية وتسويته بالأرض".
ويعد قصر السخنة من أهم المعالم التاريخية والأثرية في الحديدة وقبلة للسياحة العلاجية في اليمن.
وقال الإرياني، إن" قيام جماعة الحوثي بتدمير قصر السخنة يأتي بعد أن فجرت قلعة ميدي التاريخية، وحولت قلعة الكورنيش والمواقع الأثرية في زبيد وباجل والزيدية والزهرة إلى أماكن للتدريب وتخزين الأسلحة، وثكنات عسكرية ومعتقلات للمناهضين لها والرافضين لسياساتها العبثية" حد قوله.
ولم يتسنى لوكالة "ديبريفر" التحقق من اتهامات الحكومة الشرعية لجماعة الحوثي بشأن تدمير قصر السخنة في الحديدة.
وتعرضت الآثار التاريخية والمعالم السياحية اليمنية خلال سنوات الحرب للتدمير والقصف والعبث، بالإضافة إلى نهب الكثير من المقتنيات والتحف والمخطوطات الأثرية، وتهريبها إلى خارج البلاد.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet