تقرير الخبراء الأمميين يضع المجلس الانتقالي وقوات طارق صالح في خانة واحدة مع الحوثيين

ديبريفر
2021-01-30 | منذ 3 شهر

عيدروس الزبيدي وطارق صالح

نيويورك (ديبريفر) - وضع تقرير فريق الخبراء التابع للأمم المتحدة كلاً من جماعة أنصار الله (الحوثيين) والمجلس الانتقالي الجنوبي وقوات حراس الجمهورية التي يقودها العميد طارق صالح في خانة واحدة.

ووصف التقرير الكيانات الثلاث ب "جماعات مسلحة" خارجة عن سيطرة الدولة الشرعية،معتبراً إياها "عقبات" أمام تنفيذ قرارات مجلس الأمن،وبالأخص القرار 2216.

واعتبر التقرير المجلس الانتقالي الجنوبي، أحد العقبات التي تقف امام تنفيذ قرارات مجلس الامن وبالاخص 2216، واضعة إياه على قدم المساواة مع الحوثيين.

مضيفاً، "استخدم الحوثيون والانتقالي القوة لكسب الأراضي وظل كلاً منهما يؤدوي مهام الحكومة الشرعية بشكل يساهم في تقويض السلام والأمن والإستقرار في البلد".

وأشار فريق الخبراء إلى أن قوات المجلس الانتقالي تواصل تعزيز سيطرتها على السكان المدنيين عبر وسائل متعددة منها الاستخدام المفرط للقوة.

وقال التقرير أن انشطة الانتقالي شكلت انتهاكا سافرا للفقرتين 1 و 6 من القرار 2216 الذي يطالب بالامتناع عن كافة الاعمال التي تقوض عملية الانتقال السياسي.

وأتهم فريق الخبراء التابع للأمم المتحدة، المجلس الانتقالي، ايضا، باستخدام القوة لنهب 80 مليار ريال من أموال الحكومة بصورة غير قانونية.

مؤكداً، أن استمرار الامارات تقديم دعمها السياسي للمجلس الانتقالي، يمثل دعما لكيان يهدد الأمن والسلام والاستقرار في اليمن.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet