الحوثيون يرحبون بقرار إيطاليا تعليق تصدير الأسلحة للسعودية والإمارات

ديبريفر
2021-01-30 | منذ 4 أسبوع

محمد عبدالسلام

صنعاء (ديبريفر) - رحبت جماعة أنصار الله (الحوثيين)، مساء الجمعة، بقرار الحكومة الإيطالية تعليق تصدير الأسلحة إلى السعودية والإمارات، معتبرةً بأنه يدعم عملية السلام في اليمن.
وقال المتحدث الرسمي باسم الجماعة، محمد عبد السلام، في تغريدة على "تويتر"، إن "إعلان إيطاليا وقف بيع الأسلحة للدول التي تشن عدوانا على اليمن خطوة إيجابية".
وأضاف أن الخطوة الإيطالية "تسهم في حماية المدنيين ودعم عملية السلام".
وفي وقت سابق الجمعة، أعلن وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، تعليق تصدير الأسلحة إلى كل من السعودية والإمارات بشكل كامل بسبب مشاركتهما بالحرب في اليمن.
وقال دي مايو، في منشور على حسابه الرسمي في "فيسبوك": "أعلن اليوم أن الحكومة ألغت التصاريح السارية لتصدير صواريخ وقنابل طائرات إلى السعودية والإمارات".
وأضاف "عمل حكومتنا مستوحى من القيم والمبادئ الأساسية. نحن نقوم بذلك حتى في هذه الساعات، ونعمل بجدية والتزام".
ووصف دي مايو قرار الحكومة بأنه "عمل اعتبرناه واجبا، ورسالة سلام واضحة من بلادنا".
وذكرت الشبكة الإيطالية للسلام ونزع السلاح أن قرار روما من شأنه أن يعرقل عملية بيع نحو 12700 صاروخ للسعودية.
وقالت الشبكة إن عملية البيع هذه التي أوقفت تعتبر جزءا من صفقة إجمالية لبيع 20 ألف صاروخ تقدر قيمتها بأكثر من 400 مليون يورو (485 مليون دولار)، وتمت الموافقة عليها عام 2016 من قبل حكومة ماتيو رينتسي التي تنتمي لتيار يسار الوسط.
ولم يصدر عن السلطات الإماراتية والسعودية أي تعليق على القرار الإيطالي، لكنهما تؤكدان بشكل متواصل، حرصهما على حماية المدنيين، وأن مشاركتهما في الحرب لدعم الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً.
وكانت الإدارة الأمريكية الجديدة برئاسة جو بايدن، قد علقت بشكل مؤقت مبيعات الأسلحة للسعودية والإمارات.
ومنذ مارس 2015، ينفذ تحالف عربي بقيادة السعودية عمليات عسكرية في اليمن دعماً للحكومة المعترف بها دولياً، في حربها ضد جماعة أنصار الله (الحوثيين) المدعومة من إيران.
وجعلت الحرب المستمرة في اليمن 80% من السكان بحاجة إلى مساعدات إنسانية، فيما بات الملايين على حافة المجاعة، في واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم، وفق تقديرات الأمم المتحدة. 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet