صحيفة روسية: الانتقالي الجنوبي في اليمن يبحث عن رأس مال في موسكو

ديبريفر
2021-02-02 | منذ 8 شهر

استقبال الخارجية الروسية للمجلس الانتقالي الجنوبي الداعي للانفصال في موسكو

موسكو (ديبريفر) - تناولت صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" الروسية، اليوم، زيارة وفد المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن المدعوم إماراتياً، إلى موسكو.
وأشارت الصحيفة في مقال للكاتب إيغور سوبوتين، إلى أن زيارة وفد من المجلس الانتقالي الجنوبي تهدف للتباحث مع السياسيين الروس حول آفاق استقرار الوضع في اليمن الذي أنهكه سنوات عديدة من الصراع المسلح.
ونقلت الصحيفة عن كبير المحاضرين في قسم العلوم السياسية بالمدرسة العليا للاقتصاد، غريغوري لوكيانوف، إشارته إلى " عدم وجوب البحث عن قاع ثانٍ في زيارة الوفد إلى موسكو".
وقال: "نحتاج إلى تذكر ما جرى من فترة غير بعيدة نسبيا، عندما كان المجلس الجنوبي الانتقالي قد تم تشكيله للتو وكان لتوه قد ظهر الصراع بين المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة. في تلك اللحظة، قامت قيادة المجلس، في مجملها تقريبا، بجولة دبلوماسية من أجل إقامة تفاهم واتصال متبادل مع جميع الجهات الفاعلة الرئيسية، من وجهة نظرهم ومن وجهة نظر حلفائهم، والإمارات مهمة هنا، توخيا للحصول على الدعم، أو الحياد الإيجابي في أقله".
ووفقا للوكيانوف، يستمر النضال السياسي، ورأس مال السياسة الخارجية ليس فائضا عن الحاجة هنا، مطلقا. وقال: "دور روسيا في الشرق الأوسط، نما، خلال السنوات الخمس الماضية. وعلى الرغم من بعض الركود، فإن قوة موسكو كافية لجعلها نقطة لا بد من زيارتها لأي سياسي عشية العمليات الهامة، خاصة في دول مثل اليمن أو ليبيا".
وأضاف "من المقرر، مثلا، إجراء الانتخابات في ليبيا هذا العام، ونرى كيف يزور سياسيون من هذا البلد موسكو، مرارا، في الأشهر الأخيرة. يبدو لي، في هذا السياق، أنه لا ينبغي المبالغة في تقدير زيارة وفد المجلس الجنوبي الانتقالي إلى موسكو، كحال زيارتهم الأولى".
وأكد الكاتب أن الأهم بالنسبة لموسكو وللمجلس، إقامة الاتصالات الضرورية بينهما، وهي مستمرة حتى يومنا هذا.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet