شركة النفط في صنعاء تتهم التحالف باحتجاز سفينة وقود جديدة قبالة ميناء جيزان

ديبريفر
2021-02-16 | منذ 3 شهر

سفينة نفط ترسو على أرصفة ميناء الحديدة - أرشيف

صنعاء (ديبريفر) - اتهمت شركة النفط اليمنية في صنعاء التي تديرها جماعة أنصار الله (الحوثيين) يوم الإثنين، التحالف العربي بقيادة السعودية، باحتجاز سفينة نفطية جديدة قبالة ميناء جيزان، جنوبي المملكة ليصل عدد السفن هناك إلى 14.
وقالت شركة النفط بصنعاء في بيان إن التحالف احتجز "السفينة باتريوت التي تحمل كمية (29.988) طناً من الديزل، ليصل عدد السفن المحتجزة حتى الإثنين  إلى 14 سفينة نفطية جميعها حاصلة على تصاريح دخول من الأمم المتحدة".
وأضافت الشركة أن "أكثر من 2000 شاحنة مواد غذائية تنتظر التزود بالوقود في الحديدة (غربي اليمن) لتنقل حمولاتها إلى المحافظات" الأخرى.
واتهمت الشركة الأمم المتحدة بتوفير الغطاء للتحالف العربي، وحملتها إلى جانب التحالف بالمسؤولية عن استمرار احتجاز السفن.
وسبق أن اتهمت الشركة بارجات التحالف "باختطاف كل سفن الوقود المخصصة للاستهلاك العام المتجهة إلى ميناء الحديدة واقتيادها شمالا إلى منطقة الاحتجاز الواقعة قبالة شواطئ جيزان حيث يتم تغييبها لفترات طويلة تصل في بعض الحالات إلى مايقارب عشرة أشهر ".
وفي ديسمبر الماضي، تقدمت جماعة أنصار الله بشكوى إلى رؤساء مجالس الشيوخ والشورى والمجالس المماثلة في عدد من البلدان الأسيوية والغربية، ضد ما وصفته " الإجراءات التعسفية" لدول التحالف ومنعها دخول سفن المشتقات النفطية الى الموانئ اليمنية.
وقالت الجماعة في رسالتها، إن دول التحالف تمنع وصول سفن المشتقات النفطية إلى اليمن رغم حصولها على تصاريح أممية وخضوعها لإجراءات التفتيش في جيبوتي.
وقالت، إن ذلك يعد إصراراً من التحالف على إحكام الحصار، بهدف مضاعفة المعاناة الإنسانية لليمنيين وفرض عقاب جماعي عليهم منذ عدة سنوات.
وكانت الحكومة اليمنية تقدمت بمبادرة لاستئناف دخول الوقود، نهاية أغسطس الماضي، لكنها قوبلت برفض جماعة الحوثيين .


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet