اليمن.. هدوء حذر في الضالع بعد يومين من المعارك الضارية

ديبريفر
2021-02-20 | منذ 6 يوم

قوات الانتقالي تقول إنها تمكنت من السيطرة على مواقع استراتيجية في الضالع كانت تسيطر عليها جماعة الحوثي

الضالع (ديبريفر) - شهدت الجبهات القتالية في محافظة الضالع جنوبي اليمن، هدوءً حذر مساء الجمعة، عقب معارك عنيفة استمرت يومين كاملين بين قوات تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي، وجماعة أنصار الله (الحوثيين).
وقال محمد النقيب، المتحدث الرسمي باسم المنطقة العسكرية الرابعة وجبهة محور أبين، التابعة لقوات المجلس الانتقالي، على حسابه في "تويتر"، إن المعارك العنيفة التي اندلعت بين قوات الانتقالي والحوثيين أسفرت عن سيطرة قوات الانتقالي على موقعي جبل العلم والتبة الكبيرة القريبة من جبل ناصة الاستراتيجي.
وأكد النقيب أن قوات الانتقالي استطاعت التصدي لأكثر من هجوم شنته جماعة الحوثي.
وأشار إلى أن معظم جبهات الضالع شهدت ليل الجمعة هدوء حذر تخلله تبادل لإطلاق النار بين الفينة والأخرى.
وكانت المعارك اشتعلت منذ ليل الأربعاء الماضي، على طول الجبهات شمال وغرب الضالع، في قطاعات باب غلق وحبيل العبدي ومريس، واستمرت المواجهات حتى الساعات الأولى من صباح الجمعة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet