بعثة الأمم المتحدة تدين "الأعمال العنيفة" في الحديدة إثر مقتل 5 مدنيين

ديبريفر
2021-02-28 | منذ 1 شهر

مدينة الحديدة - أرشيف

الحديدة (ديبريفر) - أدانت بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة "أونمها"، اليوم الأحد، الأعمال العنيفة في المحافظة الساحلية غربي اليمن بعد ساعات من وقوع قصف أسفر عن مقتل خمسة مدنيين.
وقالت بعثة الأمم المتحدة في بيان اطلعت عليه وكالة "ديبريفر" للأنباء، إن الانفجار الذي وقع الليلة الماضية في منطقة سكنية بمديرية الحوك جنوبي الحديدة أسفر عن مقتل خمسة مدنيين وإصابة ثلاثة آخرين.
وأضاف البيان "ُدين بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة بشدة مثل هذه الأعمال العنيفة التي تخرق اتفاق الحديدة "، دون الإشارة إلى منفذي القصف.
وطالبت البعثة الأممية أطراف الصراع بالامتناع عن ضرب المناطق السكنية التي ستؤدي إلى المزيد من المعاناة للسكان الذين يعيشون في وضع صعب.
وتبادلت جماعة أنصار الله (الحوثيين) والقوات اليمنية المشتركة الموالية للحكومة المعترف بها دولياً، الاتهامات بالمسؤولية عن القصف
ونقل موقع "الساحل الغربي" التابع للقوات المشتركة عن مصادر محلية قولها، إن قذيفة هاون سقطت بعد الساعة الثالثة فجراً وسط حي الربصة السكني  شرق مديرية الحوك وأصابت منزل صابر أمين فتيني، وتوفي على الفور خمسة مدنيين وأصيب ثلاثة.
فيما قالت جماعة أنصار الله (الحوثيين) إن طائرات التحالف العربي شنت غارتين على منزل أحد المواطنين في حي الربصة بمديرية الحوك جنوبي مدينة الحديدة ما أدى إلى مقتل خمسة أشخاص بينهم مالك المنزل واثنين من أبنائه وإصابة ثلاثة آخرين من أفراد العائلة، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في صنعاء.
وتوصلت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً وجماعة أنصار الله (الحوثيين) خلال جولة مفاوضات السلام بالسويد في ديسمبر 2018م، إلى اتفاق بشأن الحديدة، تضمن إعادة الانتشار المشترك للقوات من مدينة الحديدة وموانئها، الحديدة والصليف ورأس عيسى، إلى مواقع متفق عليها خارج المدينة والموانئ.
لكن الاتفاق لم ينفذ بسبب خلافات بين الطرفين حول تفاصيله، وسط اتهامات متبادلة بالخروقات للهدنة الأممية ومعارك متجددة من حين لآخر.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet