الحوثيون: المجتمع الدولي يستخدم احتجاز التحالف لسفن الوقود وسيلة ضغط تفاوضية

ديبريفر
2021-03-14 | منذ 1 شهر

عبدالملك العجري

مسقط (ديبريفر) - اتهمت جماعة أنصار الله (الحوثيين) مساء السبت، المجتمع الدولي والمبعوثين الأممي والأمريكي، بتحويل مطالبها بالضغط على دول التحالف من أجل السماح لسفن المشتقات النفطية بالدخول إلى ميناء الحديدة غربي اليمن، إلى وسيلة ضغط تفاوضية.
وقال القيادي البارز في الجماعة وعضو وفدها المفاوض، عبدالملك العجري على حسابه في "تويتر" إن 14 سفينة محملة بالمشتقات النفطية ممنوعة منذ عام من دخول ميناء الحديدة لتفريغ حمولتها، رغم أن أوراقها مرخصة وتم تفتيشها ولا يوجد مبرر لحجزها "إلا تعنت دول التحالف".
مشيراً إلى أن جماعته طالبت المجتمع الدولي والمبعوثين الأممي مارتن غريفيث، والأمريكي تيموثي ليندركينغ،
بالضغط على التحالف بشأن السماح بدخول سفن الوقود.
مؤكداً أنه وبدلاً من الضغط على دول التحالف، أصبحت تستخدم وسيلة ضغط تفاوضية"، مضيفاً" وهذه وحدها جريمة وتواطؤ فاضح".
وتعاني العاصمة اليمنية صنعاء والمناطق الخاضعة للحوثيين، من أزمة وقود خانقة منذ عدة أشهر، اشتدت بشكل لافت منذ مطلع العام الجاري.
وقالت شركة النفط اليمنية التي تديرها الجماعة، إن التحالف لم يسمح بدخول أي لتر واحد من الوقود إلى ميناء الحديدة منذ بداية العام الجاري.
والجمعة، حذرت الأمم المتحدة، من تداعيات أزمة الوقود في اليمن، مؤكدة أن مستوى الوقود وصل إلى "صفر"، لأول مرة منذ بداية الحرب في أفقر بلد عربي عام 2015.
وقال ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، خلال مؤتمر صحفي، في مقر المنظمة الدولية بنيويورك :" لم يُسمح باستيراد الوقود التجاري عبر ميناء الحديدة الذي كان أكثر من نصف واردات الوقود التجاري في السنوات الأخيرة يأتي عبره".
ودعا الأطراف المعنية في اليمن إلى "إيجاد حل مستدام بشكل عاجل يسمح باستئناف استيراد الوقود التجاري عبر جميع الموانئ".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet