الحكومة اليمنية تتهم الحوثيين بتنفيذ عمليات تجنيد قسري للأطفال في مناطق سيطرتهم

ديبريفر
2021-03-20 | منذ 1 شهر

معمر الإرياني
عدن (ديبريفر) - اتهمت الحكومة الشرعية المعترف بها دوليا في اليمن، جماعة أنصار الله (الحوثيين) بتنفيذ عمليات تجنيد قسري في العاصمة صنعاء وبقية المناطق الخاضعة لسيطرتها.

وقال وزير الإعلام والثقافة والسياحة بالحكومة الشرعية معمر الإرياني في تغريدات على موقعه الرسمي بتويتر إن "عمليات التجنيد شملت المواطنين وطلبة المدارس والجامعات والموظفين والعمال وأبناء القبائل.

مضيفا أن الحوثيون يمارسون ضغوطات كبيرة على مدراء المدارس والمشايخ وعقال الأحياء السكنية في عمليات الحشد والتجنيد.

وأشار الإرياني إلى أن هذه الخطوة تؤكد مضي جماعة الحوثي في تقويض جهود التهدئة، وعزمها على الإستمرار في تصعيدها العسكري بمختلف جبهات القتال وبالأخص محافظة مأرب.

معتبراً أن تلك العمليات تعكس حجم الخسائر البشرية الفادحة التي تكبدتها  الجماعة في المعارك الأخيرة، وعدم اكتراثها بمصير المغرر بهم ممن تدفع بهم في هجماتها الانتحارية.

وطالب الوزير الارياني، المجتمع الدولي والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن بالضغط على مليشيا الحوثي لوقف عمليات التجنيد القسري للمدنيين بمن فيهم فئة الأطفال باعتبارها انتهاك صارخ للقوانين والمواثيق الدولية، وتقديم المسئولين عنها من قيادات الجماعة لمحاسبتهم باعتبارهم "مجرمي حرب".

داعيا في ذات السياق، المشايخ والعقال والآباء والأمهات في مناطق سيطرة الحوثيين إلى مقاومة هذه الممارسات الإجرامية ورفض إلقاء أبنائهم إلى محارق موت مفتوحة في مختلف جبهات مأرب.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet