الحوثيون: خسائر القطاع النفطي تجاوزت الـ45 مليار دولار

ديبريفر
2021-03-28 | منذ 3 شهر

أحمد دارس

صنعاء (ديبريفر) - أكدت وزارة النفط والمعادن في حكومة الانقاذ التابعة لجماعة أنصار الله(الحوثيين) السبت، أن الخسائر المباشرة وغير المباشرة التي تعرضت لها الوزارة والوحدات التابعة لها نتيجة الحرب والحصار تجاوزت 45 مليار و483 مليون دولار .
وقال وزير النفط في حكومة الانقاذ، أحمد دارس، خلال مؤتمر صحفي، إن "هيئة استكشاف وانتاج النفط والشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال من أكثر المنشآت النفطية التي لحقتها أضرار وخسائر اقتصادية كبير بسبب العدوان".
وأشار دارس إلى أن" الخسائر شملت أيضاً عدداً من المنشآت منها شركتا النفط والغاز والمنشآت التابعة لهما والشركة الاستثمارات النفطية والمعدنية وشركة تكرير النفط (مصافي مأرب) والمؤسسة العامة للنفط والغاز، وهيئة المساحة الجيولوجية والثروات المعدنية ومركز الرصد الزلزالي ومركز التدريب البترولي وديوان عام الوزارة".
واتهم دول التحالف بحرمان ميزانية الدولة من 75 بالمائة من الموارد التي كانت ترفد الخزينة العامة بالعملات الصعبة، بسبب سيطرتها على قطاع النفط اليمني".
وأوضح أن "إنتاج اليمن من النفط الخام في العام 2018م تجاوز الـ 18 مليون برميل وبما قيمته مليار دولار، في حين إن إجمالي سرقات التحالف للنفط الخام اليمني بلغت في العام 2019م 29 مليوناً و 692 ألف برميل بإجمالي مليارين و300 مليون دولار، وفي العام 2020، بلغ ما استولى عليه التحالف من النفط الخام اليمني 31 مليوناً و620 ألف برميل بإجمالي مليارين و24 مليون دولار " حد قوله.
وقال دارس، إن" اجمالي قيمة النفط اليمني الخام المسروق من قبل دول التحالف خلال الأعوام 2018م ـ 2020م وصل إلى خمسة مليارات و620 ألف دولار".
وتابع" وهي مبالغ ضخمة كانت كافية لتغطية مرتبات موظفي الدولة حيث تم توريد تلك المبالغ إلى البنك الأهلي في السعودية وتحت تصرفات تحالف العدوان الذي يستخدمها في حصار الشعب اليمني".
وأكد وزير النفط في حكومة الانقاذ، أن اليمن يتكبد خسائر وغرامات مالية كبيرة يومياً نتيجة استمرار أعمال القرصنة البحرية واحتجاز سفن الوقود من قبل التحالف والتي تقدر بنحو 22 ألف دولار وبإجمالي 29 مليون دولار حتى 20 مارس الجاري".
لافتا إلى أن "السفن التي تم الافراج عنها من قبل التحالف منذ بداية العام الجاري، هي أربع سفن، ثلاث منها للقطاع الخاص، وواحدة فقط ديزل للقطاع العام".
وأفاد بأن تلك السفن لا تغطي الاحتياج المتزايد من الوقود اللازم لتغطية القطاعات الخدمية والحيوية لضمان استمرار توفير الخدمات الضرورية للمواطنين.
وبين أن "الاحتياج الشهري من المشتقات النفطية في المحافظات يصل إلى 129 ألف طن من الديزل و114 ألف طن من البنزين".
وتجاوزت فترة احتجاز دول التحالف لسفن المشتقات النفطية الـ1500 يوم، بإجمالي غرامات بأكثر من 29 مليون دولار، وفقاً لوزير النفط في حكومة الانقاذ بصنعاء.
وشدد دارس على ضرورة" تحييد سفن الوقود وعدم استغلالها في الجانب السياسي بإعتبار أن وصول المشتقات النفطية استحقاق إنساني وقانوني لا يمكن استغلاله في جوانب الابتزاز من قبل دول التحالف".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet