الخارجية الإيرانية ترحب باللهجة السياسية الجديدة للسعودية

ديبريفر
2021-04-30 | منذ 7 شهر

سعيد خطيب زاده، المتحدث باسم الخارجية الإيرانية

طهران (ديبريفر) - رحبت الخارجية الإيرانية، مساء الخميس، باللهجة السياسية الجديدة للمملكة العربية السعودية، وذلك في أول تعليق رسمي على تصريحات ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الأخيرة.
وقال سعيد خطيب زاده، المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، "من خلال وجهات النظر البناءة والنهج القائم على الحوار، يمكن لهاتين الدولتين المهمتين في المنطقة والعالم الإسلامي الدخول في فصل جديد من التعاون والحوار لتحقيق السلام والاستقرار والتنمية الإقليمية من خلال التغلب على الخلافات".
وأكد زاده أن" إيران رائدة في مسار التعاون الإقليمي من خلال تقديم مقترحات وخطط للحوار والتعاون في منطقة الخليج الفارسي"، بما في ذلك مبادرة هرمز للسلام".
وأعرب عن أمله" في أن يكون رمضان شهر الرحمة الإلهية والمغفرة وبداية مباركة لتقارب المجتمع الإسلامي والقضاء على الحروب والتهجير وانعدام الأمن في المنطقة".
ومساء الثلاثاء الماضي، أكد ولي العهد السعودي في حوار متلفز، أن إشكالية الرياض مع طهران هي تصرفاتها السلبية، ولا نريد الوضع الإيراني أن يكون صعب، بالعكس نريد إيران مزدهرة وتنمو، لأن لدينا مصالح فيها، ولديهم مصالح في السعودية، لدفع المنطقة والعالم للنمو والازدهار".
وأضاف" نتمنى أن نتجاوز هذه الاشكاليات، وتكون هناك علاقة طيبة فيها منفعة للجميع".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet