أعضاء في مجلس الشيوخ يدعون إدارة بايدن لدعم اليمن انسانيا

ديبريفر
2021-05-05 | منذ 3 شهر

دفعت الحرب الدائرة منذ سبع سنوات بملايين اليمنيين نحو حافة المجاعة

واشنطن (ديبريفر) - دعا مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي وزارة الخارجية لدفع المانحين الدوليين لسد العجز في بند المساعدات الإنسانية في اليمن والبالغ قدره 2.5 مليار دولار .

وقال أعضاء من الحزبين الديمقراطي والجمهوري في رسالة موجهة الى وزير الخارجية أنتوني بلينكن إن 50 ألف شخصا في اليمن يعيشون ظروفا "شبيهة بالمجاعة"، وأن 5 ملايين آخرين على بعد خطوة من ذلك.

وتسببت الحرب الدائرة في اليمن منذ ست سنوات بوفاة أكثر من 100 ألف شخص، وأدت إلى أزمة إنسانية تقول الأمم المتحدة بأنها الأكبر في العالم.

ودفعت المعارك والمواجهات الملايين من سكانه إلى شفا المجاعة، ويعتمد 80 في المئة من السكان على المساعدات الإنسانية.

ووفقا لرويترز، تضمنت الرسالة "تقاعس المجتمع الدولي حتى الآن في الغالب عن التصدي للتحدي وتوفير التمويل القوي اللازم لتفادي هذه الكارثة على عكس ما حدث في العام ٢٠١٨ ".

وأشارت الرسالة الى ان الاستجابة لمطالبات الأمم المتحدة خلال العام ٢٠٢٠ بلغت 50 في المائة من الاستحقاق الفعلي المقدر بنحو 3.4 مليار دولار في 2020، و 87 في المائة من 4.2 مليار دولار في العام 2019.

وكشفت الرسالة أن نسبة الوفاء بالتعهدات لهذا العام بلغت 34 في المئة من مناشدة الأمم المتحدة.

ويدور في اليمن منذ أكثر من خمس سنوات، صراع دموي على السلطة بين الحكومة المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عربي عسكري تقوده السعودية، وجماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران والتي ما تزال تسيطر منذ أواخر العام 2014 على العاصمة صنعاء وأغلب المناطق شمالي البلاد ذات الكثافة السكانية والحضرية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet