سفارة واشنطن في اليمن: تدفق الأسلحة للحوثيين تطيل معاناة اليمنيين

ديبريفر
2021-05-11 | منذ 4 شهر

أسلحة أعلن التحالف عن ضبطها وهي في طريقها للحوثيين

عدن (ديبريفر)- قالت السفارة الأمريكية في اليمن أن تدفق الأسلحة المستمر الى جماعة أنصار الله الحوثية في اليمن يطيل معاناة الشعب اليمني ويوسع الصراع اقليميا.

وغرد سفير واشنطن لدى اليمن كريستوفر هنزل على حساب السفارة في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" الثلاثاء، قائلا: " اعترضت القوات البحرية الأمريكية مؤخرا مركبا شراعيا محملا بصواريخ موجهة مضادة للدبابات وآلاف البنادق ومئات المدافع الرشاشة وبنادق القنص وقاذفات القنابل الصاروخية".

وذكَّر هنزل باعتراضات مسبقة لشحنات مماثلة كانت في اتجاهها للحوثيين، لافتا الى أن هذا التدفق يطيل معاناة اليمنيين ويوسع الصراع الذي دخل عامه السابع.

ويوم السبت، قالت الولايات المتحدة الأمريكية، إن قواتها البحرية تمكنت من إحباط عملية تهريب كميات كبيرة من الأسلحة المتنوعة بما فيها صواريخ، كانت على متن سفينة صغيرة مجهولة الجنسية (لاتحمل علم أي دولة)، في المياه الدولية لبحر العرب جنوبي اليمن، ويعتقد بأنها كانت في طريقها إلى جماعة أنصار الله (الحوثيين).

وذكر بيان رسمي للأسطول الخامس التابع للبحرية الأمريكية، إن شحنة الأسلحة المضبوطة جرى إعتراضها بواسطة طراد الصواريخ الموجهة يو اس اس منتيري (CG 61)" ،في عملية خلال يومي 6-7 من شهر مايو الجاري.

وأوضح البيان، أن الأسلحة المهربة تضمنت صواريخ موجهة روسية الصنع مضادة للدبابات وآلاف من البنادق الهجومية صينية من طراز 56، ومئات من البنادق الرشاشة من طراز PKM ، وكميات كبيرة من بنادق القناصة وقاذفات صواريخ.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet