المركز الامريكي للعدالة ينادي بالإفراج عن مختطفين  في المحويت

ديبريفر
2021-05-18 | منذ 4 شهر

طمس شعارات الحوثي - أرشيف

واشنطن (ديبريفر) - أدان المركز الامريكي للعدالة، الاثنين، الإنتهاكات التي تعرض لها أهالي قرية "العرة" في عزلة الأهجر بمديرية شبام التابعة لمحافظة المحويت اليمنية، من قبل جماعة أنصار الله (الحوثية) المدعومة إيرانيا

وقال في بيان رسمي، إن جماعة الحوثي اختطفت العشرات من أبناء قرية "العرة" في الأهجر التابعة لمحافظة المحويت نهاية شهر رمضان المبارك بتهمة طمس شعارات طائفية وصور لقادة إيرانيون، بعد تنفيذها حملة مداهمة أمنية لمنازل القرية، ماتسبب في حالة من الفزع والترويع للسكان.

وأشار البيان إلى قيام المركز برصد تلك الحادثة التي تسببت في إرعاب وإفزاع الأطفال والنساء، حينما اقتحمت الأطقم المدججة بمسلحين حوثيين القرية وقاموا مباشرة بمداهمة المنازل ومسجد القرية، قبل أن يقتادوا  42 مواطنا تحت تهديد السلاح إلى سجن سري تابع للجماعة بمركز المديرية".

مضيفاً ، إن المعلومات الواردة للمركز تؤكد بأن المختطفين تعرضوا لمعاملة غير إنسانية وتعذيب نفسي وجسدي لإجبارهم على الاعتراف بوقوفهم وراء طمس الشعارات التابعة للجماعة من على جدران بعض منازل القرية وتمزيق صور خاصة لقادة إيرانيون منهم قاسم سليماني وصور خاصة بزعيم حزب الله اللبناني حسن نصر الله.
 
ودعا المركز الأمريكي للعدالة، جماعة الحوثي لوقف هذه الانتهاكات بحق المواطنين وسرعة إطلاق كافة المختطفين، مطالبا المنظمات الأممية لإدانة هذه الحادثة والوقوف إلى جانب الضحايا ومساندتهم والضغط على الحوثيين لإيقاف مثل تلك الانتهاكات.

وأكد المركز في بيانه أن "استمرار الحوثيين بارتكاب هذه الممارسات - المدانة بموجب القوانين والمواثيق الدولية، سيقلل من فرص السلام وخيارات إيقاف الحرب التي يسعى المجتمع الدولي والأمم المتحدة تثبيتها في اليمن.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet