بعثة الأمم المتحدة تدين سقوط مدنيين بالحديدة دون تحميل أي طرف المسؤولية

ديبريفر
2021-05-30 | منذ 4 شهر

بعثة الأمم المتحدة في الحديدة - أرشيف
الحديدة (ديبريفر) - أعربت بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة، السبت، عن إدانتها الشديدة لسقوط ضحايا مدنيين جراء العمليات القتالية المستمرة في المدينة المرفئية الواقعة على سواحل البحر الأحمر،غربي اليمن.

وقال بيان رسمي للبعثة، إن وقوع أعداد متزايدة من الأطفال الضحايا الذين يتعرضون للتشويه والقتل بسبب القتال المستمر بين الأطراف في محافظة الحديدة،أمر يثير القلق.

بيان البعثة الأممية لدعم إتفاق الحديدة، جاء بعد يومين من القصف الذي تعرضت له مديرية التحيتا، وأسفر عن إصابة عدد من المدنيين بينهم أربعة أطفال.

ولم يشر بيان البعثة الأممية إلى الطرف المسؤول عن ذلك القصف الذي استهدف مدرسة الثورة بمركز مديرية التحيتا، جنوبي الحديدة. لكنه عبر عن تمنياته بالشفاء التام والعاجل لجميع المصابين.

وحثت البعثة، أطراف النزاع على حماية المناطق السكنية والمرافق التعليمية واتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لحماية المدنيين.

وكانت مصادر محلية، أفادت الخميس الماضي،بسقوط جرحى مدنيين بينهم أربعة أطفال، جراء قصف منسوب لجماعة أنصار الله (الحوثيين) على مدرسة الثورة بواسطة طائرة مسيرة،لكن الجماعة نفت ذلك.

وتشهد محافظة الحديدة مواجهات عسكرية متقطعة وتبادلا للقصف بين القوات المشتركة ومسلحي جماعة الحوثي، بالرغم من إستمرار سريان الهدنة "الهشة" التي أعلنتها الأمم المتحدة أواخر العام 2018 بموجب اتفاقية ستوكهولم.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet