انهيار غير مسبوق للريال اليمني مقابل الدولار في عدن

ديبريفر
2021-06-01 | منذ 2 أسبوع

تدهور قياسي للريال اليمني أمام الدولار في عدن

عدن (ديبريفر) - تراجعت العملة اليمنية اليوم الثلاثاء، إلى مستوى قياسي متدن غير مسبوق، ليتجاوز سعر صرف الدولار 937  ريالاً في العاصمة المؤقتة عدن جنوبي البلاد.
وقال مصرفيون في عدن إنه "يتم بيع الدولار الواحد بين 935 إلى 940 ريالا".
وأضافوا أن الريال اليمني وصل بذلك إلى أدنى مستوى في تاريخه، وتوقعوا استمرار تدهوره ما لم توضع حلول عاجلة، بحسب وكالة "الأناضول" التركية.
في حين تشهد أسعار صرف العملات الأجنبية استقراراً نسبياً أمام الريال في العاصمة صنعاء وبقية المدن الخاضعة لسيطرة جماعة أنصار الله (الحوثيين) إذ يبلغ سعر الدولار 598 ريالاً.
وتسبب تذبذب أسعار الصرف وعدم استقرار العملة المحلية في مضاعفة المعاناة المعيشية للسكان المحليين باليمن، في ظل ارتفاع جنوني في أسعار المواد الغذائية والدوائية.
وقال مختصون وخبراء إن من أبرز مسببات تدهور سعر صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية هو تزايد الفجوة بين العرض والطلب من العملات الأجنبية في السوق بسبب زيادة الطلب على العملة الناتج عن زيادة الطلب على السلع المستوردة لأسباب من أهمها زيادة عدد السكان، وضعف الإنتاج المحلي، والمضاربة في العملة، والشلل في التحكم في السوق بسبب ضعف البنك المركزي وتقسيمه بين عدن وصنعاء.
ويشهد اليمن حرباً منذ 7 سنوات بين الحكومة المعترف بها دولياً، المدعومة من تحالف تقوده السعودية، وجماعة أنصار الله (الحوثيين) المدعومة من إيران.
وأدت الحرب إلى أسوأ أزمة اقتصادية في تاريخ البلاد، دفعت 80 بالمئة من بين حوالي 30 مليون إجمالي عدد سكان اليمن، للعيش دون خط الفقر البالغ أقل من دولارين للفرد في اليوم، وفق الأمم المتحدة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet