الحوثيون: شعارنا لا يناصب الشعب الأمريكي العداء

ديبريفر
2021-06-03 | منذ 2 أسبوع

حسين العزي

صنعاء (ديبريفر) - اعتبر القيادي الحوثي البارز حسين العزي، إن صرخة "الموت" والذي تتخذه الجماعة شعاراً لها، هو شعار سلمي وحضاري، يندرج في إطار حرية التعبير.

وقال حسين العزي الذي يشغل منصب نائب وزير الخارجية بحكومة الحوثيين، في تغريدة الخميس، على حسابه الشخصي بموقع تويتر، إن عبارة "الموت لأمريكا" ليس المقصود بها الموت الاكلينيكي وإنما هي دعوة لتغيير السياسة والسلوك الأمريكي الذي تسبب بمعاناة الأمة العربية والإسلامية.

وأضاف في تغريداته التي تأتي بالتزامن مع إستعداد الجماعة الحوثية للإحتفال بالذكرى السنوية للصرخة، إن العبارة لا تعني كذلك تمني الموت للشعب والمواطن الأمريكي وإنما النظام وراسمي السياسات.

ولم يوضح العزي ما إذا كان هذا التفسير للشعار يشمل أيضاً الكلمات المتعلقة بإسرائيل واليهود.

وأشار القيادي الحوثي، إلى أن هذا الشعار بكلماته المعروفة وبطريقة كتابته وألوانه المعروفة وترديده المنتظم وبما يرتبط به من معارف وملازم ومنهجية يعتبر شعار غير مسبوق.

وأوضح، "لقد كان الشعار بحق يمني الولادة ووطني الوجه واليد وقرآني التوجه والرسالة وكما تلاحظ لم نطلقه ضد يمني أو عربي أو مسلم أو إنسان وإنما أطلقناه ضد غطرسة أمريكية" حد تعبيره.

وتستعد جماعة الحوثي للإحتفال هذا الأسبوع بالذكرى السنوية للصرخة التي تتخذ منها الجماعة شعارا لها منذ أن نقلها مؤسس الجماعة حسين الحوثي إلى اليمن وبدأ بترديدها وسط أتباعه في 2002.

وتقول كلمات الشعار "الله أكبر، الموت لأمريكا، الموت لإسرائيل، اللعنة على اليهود، النصر للإسلام"، وهو شعار رفعته الثورة الإيرانية ضد الشاه عام 79،حسبما يقول مراقبون.

وقال ناشطون يمنيون أن ذكرى "الصرخة" تعد واحدة من عشرات المناسبات التي تستغلها الجماعة الحوثية لبث أفكارها الطائفية من خلال المحاضرات والخطابات التعبوية التي يلقيها قادة الجماعة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet