الولايات المتحدة تجدد التزامها بمساعدة السعودية في الدفاع عن سلامة أراضيها

ديبريفر
2021-06-09 | منذ 1 أسبوع

الجنرال كينيث ماكينزي

واشنطن (ديبريفر) - جددت الولايات المتحدة الامريكية، الثلاثاء، إلتزامها بمساعدة المملكة العربية السعودية في الدفاع عن نفسها والتصدي للصواريخ والضربات الحوثية، وتحسين دفاعاتها الجوية والصاروخية.

وقال قائد القيادة المركزية الأميركية، الجنرال كينيث ماكنيزي، إن الدفاع عن أمن وسلامة السعودية تشكل أولوية أمريكية بالغة الأهمية.

وشكك المسؤول العسكري الامريكي خلال مؤتمر صحفي، في رغبة الحوثيين بالدخول في مفاوضات لإنهاء الأزمة اليمنية.

وأعرب عن أمنياته أن يغلب الحوثيين مصلحة بلدهم، ويقرروا المشاركة في العملية السياسية وإنهاء الصراع المحتدم في اليمن.

وأضاف ماكنيزي: "الحوثيون لا يريدون استغلال الفرصة،أ نا مقتنع بأن السعوديين يريدون إنهاء الصراع في اليمن والحرب،وهم جاهزون للمناقشة، ولكن الحوثيين ليسوا على قدر من الجاهزية ولا يريدون استغلال هذه اللحظة الفارقة".

وبشأن نتائج التحقيقات في شحنة الأسلحة التي صادرتها الولايات المتحدة شمال بحر العرب الشهر الماضي، قال ماكنيزي إن التحقيقات لا تزال جارية، ولا يزال الفريق المختص يعمل على ذلك، وسيتم الإعلان عنها بالشراكة مع الحلفاء الإقليميين.

موضحاً أن "السفينة كانت تحتوي عدداً كبيراً من الأسلحة في ظروف مشبوهة للغاية، وما زلنا ننتهي من التحقيقات، لهذا لا نريد أن نقول شيئاً للعامة قبل انتهاء التحقيقات،بالرغم أن هناك الكثير من الأدلة تخبرنا عن ماهية الشحنات وأين تتجه، ولكن في مرحلة ما سنخرج بالتأكيد بذلك، وسنفعل ذلك بالتنسيق مع شركائنا الإقليميين، فالوقت لم يحن بعد".

وتتعرض المملكة العربية السعودية مابين الفينة والأخرى لقصف متواصل من الحوثيين في اليمن وذلك بواسطة الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة من دون طيار.

وأكد المتحدث العسكري لجماعة أنصار الله الحوثية الموالية لإيران إن تلك الهجمات ستستمر حتى توقف السعودية تدخلها العسكري في اليمن.

وكان الملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، اعترف في وقت سابق، بأن جماعة الحوثيين (أنصار الله) استهدفت المدن والمناطق السعودية بأكثر من 300 صاروخ وأكثر من 400 طائرة درون مسيرة من دون طيار خلال الفترة الماضية.

وأعتبر العاهل السعودي خلال كلمة له أمام أعمال الدورة الـ 75 لانعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك عبر الاتصال المرئي، أن تلك الإستهدافات التي حملت البصمة الإيرانية الواضحة تمثل انتهاكاً صارخاً لقرارات مجلس الأمن الدولي.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet