صراع داخلي بين أجنحة جماعة الحوثيين إثر اتهامات بالفساد ونهب المال العام

ديبريفر
2021-07-25 | منذ 2 شهر

سلطان السامعي

صنعاء (ديبريفر) - أقرت جماعة أنصار الله (الحوثيين)، مساء السبت، بوجود صراع أجنحة بين قيادات الصف الأول، وذلك بعد أيام من تراشق إعلامي في وسائل التواصل الاجتماعي، على خلفية ملفات فساد ونهب المال العام. 
وقال حسين العزي القيادي في جماعة الحوثيين المعين نائباً لوزير الخارجية في حكومة الإنقاذ التي شكلها الحوثيون في العاصمة اليمنية صنعاء إنه التقى عضو المجلس السياسي الأعلى للجماعة، سلطان السامعي، واتفق معه على وقف التراشقات. 
وأضاف العزي، في تغريدة على "تويتر"، أرفقها بصورة جمعته مع السامعي، أن اللقاء انتهى أيضاً بالاتفاق على وقف ما وصفها بـ"الاتهامات الانفعالية" وكل أشكال المماحكات الإعلامية التي لا تخدم قضيتهم، وجددا الولاء لزعيم الجماعة عبد الملك الحوثي. 
من جانبه أكد السامعي تماسك جبهتهم الداخلية ودعا كافة أنصارهم إلى "مضاعفة الجهود في مواجهة العدوان" في إشارة إلى التحالف العربي العربي بقيادة السعودية.
وقال "بالنسبة للفساد ومحاربة الفاسدين اتفقنا على محاربة الفاسدين والظلم وكل من يشوه الدولة والوطن ومحاسبة كل السفهاء"، حد تعبيره.
وكان السامعي على صدارة جناح ساق اتهامات بالفساد للقيادي الحوثي النافذ، أحمد حامد، الذي يتقلد منصب مدير مكتب رئاسة الجمهورية بصنعاء، ويدير عدداً من الدوائر الحكومية السيادية، منها مجلس تنسيق الشؤون الإنسانية .
واتهم السامعي ما وصفه بـ"أحد اللصوص الجدد" بشراء فيلتين في صنعاء بمبلغ 6 ملايين و200 ألف دولار، في إشارة ضمنية للقيادي حامد الذي يقدم نفسه على أنه "يحارب الفساد".
 وذكر أنّ "نهاية الفاسدين داخل الجماعة ستكون داخل السجون"، وهو ما جعله يتعرض لهجوم واسع من قبل جناح حوثي موالٍ للقيادي أحمد حامد. 
في المقابل، وصف القيادي أحمد حامد من يقود الحملة المناهضة له بـ"المنافقين والمرجفين"، وقال إنهم يسعون لضرب جماعة الحوثيين من الداخل. 
وشكا حامد من "إرهاب إعلامي" قال إنّ هناك جناحاً يمارسه "من أجل إخافة أشخاص وتحييد آخرين من أجل أن تخلو لهم الساحة"، في تلميح ضمني إلى وجود قيادات أخرى تشارك في الحملة الأخيرة ضده.  
وهذه هي المرة الأولى التي يخرج فيها صراع داخلي بين القيادات الحوثية إلى العلن، حيث دأبت الجماعة التي تفرض قبضة على صنعاء منذ اجتياحها أواخر 2014 على احتواء أي خلافات قبل ظهورها في مواقع التواصل الاجتماعي. 
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet