تظاهرة حاشدة تطالب بإقالة قيادة السلطة المحلية بتعز ومحاسبة الفاسدين

ديبريفر
2021-08-05 | منذ 2 شهر

تعز (ديبريفر) - خرج مئات الأشخاص من أبناء مدينة تعز، الخميس، في تظاهرة حاشدة، احتجاجا على تردي الأوضاع والمطالبة بمحاسبة الفاسدين من مسؤولي السلطة المحلية.

ورفع المتظاهرون لافتات تندد بالفساد الحاصل بالمحافظة، وتطالب بإحالة كافة ملفات الفساد إلى الجهات القضائية.

وتوعد بيان صادر عن الفعالية، بالاستمرار في الحراك وتصعيد الإحتجاجات حتى يتم الإستجابة لمطالبهم وإجتثاث الفاسدين الذين يزيدون في معاناة أبناء المحافظة.

وطالب البيان رئيس الجمهورية بإقالة محافظ المحافظة نبيل شمسان وقيادات السلطة المحلية والمكاتب التنفيذية ممن يثبت تورطهم في قضايا فساد،ومحاسبتهم على جميع المبالغ "المنهوبة" وفي مقدمتها مليارات تطبيع الحياة بمدينة تعز.

وجدد المتظاهرون مطالبتهم بإحالة ملفات جميع الفاسدين إلى نيابة الأموال العامة ومحاكمتهم دون انتقائية واستثناء.

وأستنكر البيان التجاهل الحكومي لمآسي مدينة تعز واستمرار الحكومة باحتجاز رواتب واعتمادات ومخصصات المحافظة، داعيًا الحكومة للوفاء بوعودها وتنفيذ توجيهات رئيس الجمهورية باعتماد محطة كهربائية لتعز بقدرة 30 ميجا وات وإصلاح طريق (تعز - التربة) وطريق (هيجة العبد).

وأضاف، إن "الوضع المتردي الذي وصلت إليه مدينة تعز من غياب تام لأبسط الخدمات الاساسية، وانعدام مادة الغاز المنزلي، وإغلاق الأقسام الطبية وتدهور القطاع الصحي، ومضاعفة أسعار الكهرباء بالإضافة الى حالة التدهور المريع للاقتصاد الوطني وانهيار العملة جعلنا في مواجهة عصابة فاسدة لا تمتلك ذرة خجل أو مسؤولية" حد وصف البيان.

وشدد البيان على ضرورة إنهاء الاختلالات الأمنية داخل المدينة وصرف رواتب أفراد الجيش والأمن المتوقفة منذ ثمانية أشهر.
كما طالب بإيقاف التلاعب بأقوات الشعب ومنع انهيار العملة وتدهور الاقتصاد الوطني الذي وصل إلى حد غير مسبوق.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet