الحكومة اليمنية تتلقى رسالة سلبية من الرئيس الإيراني الجديد

ديبريفر
2021-08-08 | منذ 1 شهر

 معمر الإرياني

الرياض (ديبريفر) - اعتبرت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، إن الرسائل الضمنية التي بعثها الرئيس الإيراني الجديد إبراهيم رئيس خلال مراسم التنصيب، لاتبعث على التفاؤل بشأن إمكانية تغيير نهج طهران العدائي والمزعزع لأمن وإستقرار المنطقة.

وقال معمر الارياني وزير الاعلام بالحكومة اليمنية، إن الإحتفاء الإيراني بمليشياتها خلال حفل تنصيب رئيسها الجديد، يعطي مؤشر واضح عن طبيعة نهجها القادم.

مضيفاً إن هذا الإحتفاء يعد بمثابة إعلان رسمي من الرئيس الإيراني الجديد عن طبيعة سياسته ونهجه المتوقع في رعاية وتبني المليشيات، والمجاهرة السافرة بمسئوليتها عن الأزمات والحروب في المنطقة، ودورها في نشر الفوضى الارهاب الذي بات يهدد مصالح العالم بأسره.

 ونقلت وكالة الأنباء الرسمية سبأ عن الارياني قوله، أنه وبدلا من توجيه الرئيس الايراني الجديد رسائل إيجابية على هامش حفل تنصيبه، وإعطاء إشارات عن تغير في السياسات الايرانية تجاه الأزمات التي تعيشها المنطقة، أعلن دون مواربة إستمرار طهران في رعاية المليشيات المزعزعة لإستقرار المنطقة والإقليم.

والأربعاء الماضي، استقبل الرئيس الايراني الجديد ابراهيم رئيسي وفد جماعة أنصار الله (الحوثيين) المشارك في حضور مراسم التنصيب وأداء اليمين الدستورية.

وقال رئيسي خلال لقائه وفد الجماعة الحوثية  أن "اليمن أصبح اليوم أسوة لمقاومة الاستكبار العالمي ومفخرة للعالمين الإسلامي والعربي".

وأشار إلى أنه "اتضح للعالم أجمع بمن فيهم المعتدون من هو المنتصر الحقيقي في الميدان".

وأضاف رئيسي أن "المقاومة الملحمية والصمود الذي جسده الشعب اليمني بشبابه البواسل من أجل الدفاع عن عزته واستقلاله في مواجه الاستكبار وأذنابه أذهل العالم"، حد تعبيره.

وقال أن "هذا الانتصار المشرف لايتعلق باليمنيين فحسب وإنما بأحرار العالم جميعاً"، حسبما نقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إرنا.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet