إحصائية: أكثر من 100ضحية للألغام بين المدنيين خلال نصف عام

ديبريفر
2021-08-08 | منذ 1 شهر

الحديدة (ديبريفر) - كشفت إحصائية رسمية، الأحد، عن سقوط أكثر من مئة شخص مابين قتيل وجريح، خلال النصف الأول من العام الجاري نتيجة الألغام والذخائر غير المنفجرة التي زرعها الحوثيون في مناطق متفرقة من اليمن.

وذكر المركز الوطني للتعامل مع الألغام في تقرير حديث له نشره على حسابه الرسمي في تويتر، أنه وثق في الأشهر الستة الأخيرة 101 ضحية  بسبب مخلفات الحرب من ⁧‫الألغام‬⁩ التي زرعها الحوثيون في عدد من المحافظات، غالبيتهم في الحديدة وتعز، والجوف.

وأشار التقرير إلى أن من بين الضحايا 44 قتيلا من ضمنهم 11 طفلا و 7 نساء، علاوة على أحد الخبراء المتخصصين في نزع الألغام.‏

وأضاف أن 57 مدنيا أصيبوا بإصابات متفاوتة، نتيجة هذه الألغام بينهم 17 طفلا و 4 نساء وعامل في نزع الألغام، علاوة على نفوق 110 رأس من الماشية وتضرر 19 سيارة ودراجة نارية بأضرار كلية وجزئية.

وبحسب التقرير، فإن معظم أولئك الضحايا سقطوا في مديريات تابعة لمحافظة الحديدة وفي الريف الغربي لمحافظة تعز وفي مديرية "خب والشعف" بمحافظة الجوف.

ووفق خبراء، فإن "الاستخدام الواسع النطاق للألغام الأرضية من قبل الحوثيين يشكل تهديدًا دائمًا للمدنيين وأسهم بشكل كبير في تصاعد موجات النزوح نحو المناطق الأقل خطرا.

وتشير الإحصائيات إلى قيام جماعة أنصار الله (الحوثيين) المتحالفة مع إيران، بزراعة أكثر من مليون لغم خلال الأعوام السبعة الماضية، وهي أكبر عملية تفخيخ للأراضي منذ نهاية الحرب العالمية الثانية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet