البنتاغون يتراجع عن تصريحات بشأن انطلاق الهجوم على ناقلة نفط من اليمن

ديبريفر
2021-08-11 | منذ 1 شهر

واشنطن (ديبريفر) - تراجعت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، يوم الثلاثاء، عن تعليقات نائبة مساعد وزير الدفاع دانا سترول، في الكونغرس حول مصدر الهجوم على ناقلة النفط الإسرائيلية "ميرسر ستريت" في خليج عُمان، وقالت الوزارة إنها لم تؤكد أن الهجوم انطلق من اليمن.
وقال المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي في إفادة صحفية "لم تؤكد دانا سترول أن الهجوم على ميرسر ستريت انطلق من اليمن".
وأضاف " لقد أشارت إلى بيان مجموعة السبع وتحقيقات القيادة المركزية الأمريكية والتي نسبت بوضوح الهجوم إلى إيران لكنها لم تذكر أي علاقة مباشرة باليمن".
فيما نقلت شبكة CNN الأمريكية عن مسؤول بوزارة الدفاع، قوله إن سترول ادّعت سراً إنه كان خطأ وإنها لم تسمع كلمة "اليمن" في سؤال السيناتور تود يونغ.
وأضاف المسؤول إن سترول لم تكن تنوي التلميح إلى وجود صلة باليمن.
ولم يذكر البنتاغون على وجه التحديد ما إذا كانت تعليقات سترول غير دقيقة أم أنها ببساطة لا تملك الصلاحية لتأكيد أن الهجوم انطلق من اليمن، وفقاً لـ CNN
وكان السيناتور تود يونغ وجه سؤالا ، خلال جلسة استماع للجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، إلى سترول عما إذا كان يمكنها تأكيد تقارير عن أن الهجوم الأخير على "ميرسر ستريت" انطلق من اليمن بطائرات إيرانية بدون طيار.
وردت سترول قائلة: "نعم، يمكنني تأكيد ذلك"، مشيرة إلى أن تحقيق القيادة المركزية خلص إلى أن الطائرة بدون طيار المستخدمة في ذلك الهجوم صُنعت في إيران.
واتهمت إيران بتسليح وتدريب وتمويل الجماعات الإرهابية والجهات الفاعلة غير الحكومية والميليشيات في جميع أنحاء المنطقة بهدف تقويض الحكومات والشركاء الذين تريد واشنطن العمل معهم، وإرهاب المدنيين.
وأضافت سترول "في السياق اليمني، شهدنا هجمات من الحوثيين على المملكة العربية السعودية في النصف الأول من هذا العام أكثر مما شهدناه منذ عدة سنوات سابقة. تعمل إيران على زيادة فتك وتعقيد المعدات والمعرفة التي تنقلها إلى الحوثيين حتى يتمكنوا من مهاجمة الأراضي السعودية والمدنيين السعوديين، وهناك أيضًا عدد كبير جدًا من السكان الأمريكيين في المملكة العربية السعودية معرضون للخطر بسبب إيران".
وبعد تراجع البنتاغون، قال يونغ، في بيان لشبكة CNN، إن "الإدارة يجب أن تكون واضحة بشأن التهديدات التي تشكلها إيران ووكلائها في جميع أنحاء المنطقة".
وأضاف: "في جلسة الاستماع، سألت الشاهدة بشأن التهديدات التي تواجه الشحن التجاري من الجماعات المدعومة من إيران في اليمن".
وتابع يونغ "يمكن للبنتاغون التراجع عن الإجابات المقدمة في جلسات الاستماع، لكن لا يمكنهم التراجع عن التهديد الواضح الذي تشكله إيران ووكلائها على المنطقة".
وتعرضت الناقلة الإسرائيلية "ميرسر ستريت" لهجوم بطائرة دون طيار في خليج عمان يوم 30 يوليو الماضي، واتهمت إسرائيل، وبريطانيا والولايات المتحدة طهران بالوقوف وراء الهجوم، وهو ما نفته الخارجية الإيرانية.
وأفادت وسائل إعلام بريطانية بأن لندن أرسلت قوات خاصة إلى اليمن بهدف ملاحقة "مرتزقة" تابعين لجماعة أنصار الله (الحوثيين)، المدعومة من إيران، يُعتقد بأنهم المسؤولون عن الهجوم على الناقلة، التي كانت تقوم برحلة من تنزانيا إلى دولة الإمارات.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet