شركة النفط في صنعاء : مغادرة سفينة نفطية بعد منع وصولها إلى ميناء الحديدة

ديبريفر
2021-08-23 | منذ 4 أسبوع

ميناء الحديدة

صنعاء (ديبريفر) - أعلنت شركة النفط اليمنية في صنعاء الخاضعة لسيطرة جماعة أنصار الله (الحوثيين)، يوم الأحد، مغادرة إحدى سفن الوقود منطقة احتجازها من قبل التحالف العربي بقيادة السعودية، إلى وجهة خارج اليمن.
وقال الناطق الرسمي باسم شركة النفط عصام المتوكل في بيان، إن السفينة "فوس سبيريت" المحمّلة بـ  29,987 طناً من مادة الديزل والمصرّح لها من قِبل الأمم المتحدة اضطرت إلى مغادرة منطقة الاحتجاز بعد منع وصولها إلى ميناء الحديدة.
وعزا مغادرة السفينة إلى "خشية حصول أعطال فيها بسبب طول فترة الاحتجاز التي وصلت إلى 262 يوماً".
فيما قال المدير التنفيذي للشركة عمار الأضرعي على "تويتر"، إن ‏السفينة فوس سبيريت حصلت على تصريح الدخول من ‎الأمم المتحدة في 7 ديسمبر 2020م وتم احتجازها 262 يوماً عادت خلالها 3 مرات إلى جيبوتي للتزود بالغذاء والماء وتغيير طاقم السفينة .
وحسب شركة النفط في صنعاء يحتجز التحالف حالياً أربع سفن نفطية، منها سفينتان تحملان مادة الغاز، وسفينتي مشتقات نفطية بحمولة إجمالية 59,707 طنا من مادتي البنزين والديزل.
وتتهم جماعة أنصار الله (الحوثيين) باستمرار، كلا من التحالف العربي والحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، بـ "منع دخول سفن النفط إلى ميناء الحديدة، واقتيادها شمالا إلى منطقة الاحتجاز الواقعة قبالة شواطئ جيزان حيث يتم تغييبها لفترات طويلة ".
وتشترط الحكومة اليمنية أن يتم إيداع كافة إيرادات السفن الداخلة إلى ميناء الحديدة، في حساب لا يخضع لسيطرة الحوثيين واستخدامها في تسليم رواتب الموظفين بعموم اليمن.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet