اليمن.. 65 قتيلاً في مواجهات بين قوات الحكومة والحوثيين في مأرب

ديبريفر
2021-09-02 | منذ 3 أسبوع

مسلحون حوثيون في مأرب

مأرب (ديبريفر) - قتل 65 جندياً من قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، ومقاتلي جماعة أنصار الله (الحوثيين) خلال الـ48 ساعة الماضية في المواجهات الدائرة بين الطرفين في محافظة مأرب شمال شرق البلاد.
وقال مسؤول في القوات الحكومية إن  "22 من المقاتلين الموالين للحكومة قتلوا وأصيب خمسون، فيما قتل 43 حوثياً في الساعات الـ48 الماضية"  في جبهات جنوبي مأرب.
وأضاف أن الحوثيين تمكنوا من تحقيق تقدم في المناطق الواقعة إلى الجنوب من مدينة مأرب رغم غارات التحالف العربي بقيادة السعودية.
وأفادت المصادر أن غالبية قتلى الحوثيين سقطوا في الغارات التي شنتها مقاتلات التحالف، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية
من جهته قال الناطق الرسمي باسم القوات الحكومية العميد ركن، عبده مجلي، في حوار مع وكالة "سبوتنيك" الروسية، إن "الانتصارات متوالية والجيش الوطني والمقاومة الشعبية وبإسناد من طيران التحالف يحقق تقدما، بعد صد كل محاولات التسلل اليائسة للحوثيين، والطيران المقاتل دك تعزيزاتهم وأيضا الأطقم والعربات المدرعة".
وأكد أن المعارك مستمرة والتقدم مستمر للقوات الحكومية، وفي جبهات الكسارة والمشجح والمخدرة بمديرية صرواح غربي مأرب أمام انهيار كبير للحوثيين، حد قوله.
وأضاف: "المعارك على أشدها خاصة في مديرية رحبة (جنوب) والجيش الوطني يحقق المكاسب على الأرض، وهناك عشرات القتلى والجرحى من الحوثيين وأيضا تدمير عدد كبير من المدرعات والعربات القتالية، واستعادة كمية من الأسلحة والذخائر".
بدورها ذكرت قناة "المسيرة" الناطقة باسم الحوثيين أن طائرات التحالف العربي بقيادة السعودية شنت 39 غارة جوية على محافظة مأرب، توزعت على مديرية صرواح بـ  17 غارة، ومديرية رحبة 14 غارة و 8 غارات على مديرية مدغل.
وبدأت جماعة الحوثيين منذ الأحد الماضي جولة عنف جديدة من خلال شن هجمات من محاور مختلفة على مدينة مأرب النفطية، بالتزامن مع استئناف الهجمات الجوية على الأراضي السعودية عبر إطلاق صواريخ بالستية وطائرات مسيّرة بدون طيار.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet