الحكومة اليمنية تطالب بموقف دولي حاسم لوقف تصعيد الحوثيين

ديبريفر
2021-09-05 | منذ 2 أسبوع

الرياض (ديبريفر) طالبت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، اليوم الأحد، بموقف دولي حاسم لوقف التصعيد الخطير لجماعة أنصار الله (الحوثيين) ومحاسبتها، وذلك بعد هجماتها الأخيرة على الأراضي السعودية.
وقالت وزارة الخارجية في الحكومة اليمنية في بيان، إن "الاعتداءات الإرهابية المتكررة والممنهجة والتي تستهدف المدنيين الآمنين والأعيان المدنية، تعكس بشكل جلي سلوك هذه الجماعة المتعنت وإصرارها على زعزعة الأمن والاستقرار الاقليمي، ويشكل انتهاكاً صارخاً لقواعد القانون الدولي والإنساني".
 وأضاف أن "الأمر يتطلب موقفاً دولياً حاسماً لوقف ذلك التصعيد الخطير الذي تمارسه هذه الجماعة ومحاسبتها".
واعتبرت الخارجية اليمنية، أن التصعيد الخطير لجماعة الحوثيين وإصرارها على مواصلة الحرب ورفضها لكل مبادرات السلام وتهديدها لأمن الملاحة الدولية في البحر الأحمر؛ انعكاساً لارتهان قرارها السياسي لصالح الأجندة الإيرانية، حد تعبير البيان.
وفي وقت سابق الأحد، أعلنت جماعة أنصار الله استهداف منشآتٍ تابعةٍ لشركةِ أرامكو في (رأسِ التنورة) بمِنطقةِ الدمام، ومنشآت أخرى في مناطق جدة وجيزان ونجران بستة صواريخ باليستية وعشر طائرات مسيرة مفخخة، في عملية أطلقت عليها "توازن الردع السابعة"، مؤكدة أنها حققت أهدافها بنجاح وفقاً للمتحدث العسكري للجماعة يحيى سريع.
في المقابل أعلنت وزارة الدفاع السعودية بأن دفاعاتها الجوية اعترضت ودمرت ثلاثة صواريخ باليستية وثلاث طائرات مسيرة، أطلقها الحوثيون باتجاه المنطقة الشرقية وجازان ونجران.
وقالت إن عملية اعتراض الصواريخ والمسيرات تسببت في تناثر الشظايا على حي ضاحية الدمام ونتج عن ذلك إصابة طفل وطفلة (سعوديان) وتضرر ١٤ منزلا سكنيا بأضرار خفيفة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet