المجلس الانتقالي يرفض قرارات الرئيس اليمني ويلوّح بالتصعيد

ديبريفر
2021-11-08 | منذ 4 أسبوع

عدن (ديبريفر) - أتهم المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، الأحد،الرئيس اليمني المعترف به دوليا، عبدربه منصور هادي بمخالفة إتفاق الرياض، مؤكدا رفضه التعاطي مع التعيينات الرئاسية الأخيرة التي وصفها وصفها بـ"القرارات أحادية الجانب".

وحمّل المجلس الإنتقالي على لسان متحدثه الرسمي "علي الكثيري" الرئيس هادي "المسؤولية عما ستؤول إليه الأمور"، في تلويح جديد بالتصعيد ضد الحكومة والرئاسة اليمنية.

وقال الكثيري، في بيان مقتضب نشره على حسابه الشخصي في تويتر: "يستهجن المجلس الانتقالي الجنوبي القرارات أحادية الجانب الصادرة يوم أمس بشأن شركة مصافي عدن وشركة النفط".

وأضاف، إن تلك القرارات والتعيينات تخالف نصوص ومضامين اتفاق الرياض، وتعد إمعانًا في عرقلة جهود استكمال تنفيذ الاتفاق.

وأكد المتحدث الرسمي للإنتقالي علي الكثيري، رفض المجلس لتلك القرارات وكل ما يترتب عليها.

وكان الرئيس هادي أصدر السبت قرارين جمهوريين بإجراء تعيينات إدارية في شركة النفط اليمنية ومصافي عدن.

وتضمنت القرارات الجديدة تعيين المهندس عمار ناصر عبدالله العولقي مديراً عاماً تنفيذياً لشركة النفط اليمنية، والمهندس محمد يسلم صالح مديراً عاماً تنفيذياً لشركة مصافي عدن.

وسبق أن رفض المجلس الانتقالي قرارات رئاسية أخرى منها تعيين نائب عام للجمهورية ورئيسا لمجلس الشورى وغيره من التعيينات التي يشترط المجلس موافقته عليها قبل صدورها، في إجراء يعتبره مراقبون محاولة لفرض الوصاية على مؤسسة الرئاسة والحكومة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet