اليمن تطلب مساعدة اليونسكو لإستعادة آثارها المنهوبة

ديبريفر
2021-11-14 | منذ 3 أسبوع

أرشيف

باريس (ديبريفر) - طالبت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، السبت، منظمة الأمم المتحدة المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو" وجميع الشركاء الدوليين بالتعاون معها في عملية استرجاع الآثار والممتلكات الثقافية اليمنية التي جرى تهريبها من البلد إلى الخارج، خلال الفترة الماضية.

وأكد طارق العكبري وزير التربية والتعليم خلال كلمة اليمن التي ألقاها في المؤتمر العام لليونسكو بدورته الـ 41 المنعقد في العاصمة الفرنسية باريس، إن الآثار اليمنية تعرضت لعمليات سرقة وتهريب كبيرة وممنهجة في السنوات الأخيرة، شملت مئات القطع الأثرية والمخطوطات التاريخية التي تعود لآلاف السنين.

وقال، إن اليمن بأمس الحاجة لمساعدتها في إسترجاع تلك الآثار النفيسة والمخطوطات المنهوبة التي جرى تتبع عدد كبير منها في بعض العواصم والمدن العربية والغربية.

وشدد المسؤول اليمني على ضرورة إعطاء دول الأزمات والحروب أولوية خاصة في برامج العمل لمنظمة اليونسكو، بهدف المحافظة على استمرارية العملية التربوية والتعليمية وصون التراث والآثار باعتبارهما إرث إنساني حضاري مهم.

كما اشار وزير التربية والتعليم بالحكومة اليمنية، الى تطلع بلاده الدائم نحو إيجاد شراكة فاعلة مع اليونسكو، والشركاء الدوليين، وبما يحقق المصالح المشتركة، وحصول أبناء اليمن على حقهم في التعليم مهما كانت الظروف والتحديات، وذلك من خلال مشاريع تنموية لإعادة وتأهيل البنية التحتية وبناء القدرات البشرية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet