الهجرة الدولية : الوضع الانساني بمأرب خطير للغاية ويستدعي تدخل عاجل

ديبريفر
2021-11-29 | منذ 9 شهر

مأرب (ديبريفر) - حذرت منظمة الهجرة الدولية، الأحد، من خطورة الوضع الانساني بمحافظة مأرب اليمنية جراء استمرار التصعيد العسكري وما رافقها من موجات نزوح كبيرة لعشرات الآلاف من المواطنين الذين فرّوا من مناطقهم خلال الآونة الأخيرة بحثاً عن ملاذ آمن.

وقالت رئيسة بعثة المنظمة الدولية للهجرة في اليمن، كريستا روتنشتاينر، خلال زيارتها للمحافظة إن الوضع الإنساني في مأرب مقلق ويستدعي استجابة إنسانية عاجلة.

وأضافت، إن ما شاهدته على أرض الواقع أثناء تفقدها لعدد من مخيمات النزوح بمأرب "أمر مأساوي للغاية"، يستدعي حشد المزيد من الطاقات والجهود لمواجهة التداعيات الخطيرة والتخفيف من معاناة أولئك النازحين.

وأوضحت المسؤولة الأممية، إن زيارتها إلى مأرب جاءت بهدف الاطلاع على مستجدات الوضع الإنساني ونقل معاناة النازحين وأوضاعهم المأساوية إلى المجتمع الدولي، حسبما نقلت وكالة الأنباء الرسمية سبأ.

وأشارت إلى أن الوضع الإنساني يتطلب استجابة عاجلة لسد الفجوة الإنسانية القائمة من خلال حشد المزيد من الموارد والدعم واستقطاب مزيد من الشركاء من المنظمات الدولية ومضاعفة حجم التدخلات الإنسانية التي تستهدف النازحين والمهجرين قسرا في المدينة التي تضم مئات المخيمات التي تآوي عشرات الآلاف من النازحين.


وتشهد محافظة مأرب منذ فبراير الماضي معارك متواصلة هي الأعنف على الإطلاق بين قوات الحكومة اليمنية المعترف بها، ومسلحي جماعة الحوثي الذين ينفذون هجوما بريا واسعا من عدة محاور، في محاولة للسيطرة على المدينة الغنية بالنفط والغاز.

ولم تفلح الدعوات الأممية والدولية المتكررة لوقف القتال، في كبح جماح الحوثيين ودفعهم الى لايقاف هجومهم على المدينة، وسط مخاوف متصاعدة من سقوط المزيد من الضحايا المدنيين، في المحافظة التي يسكنها أكثر من مليوني شخص، بحسب الاحصاءات الرسمية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet